الكشف عن اسم الشخصية الرفيعة التي طالبت الشرعية الإفراج عنها بشكل خاص من اجمالي الأربعة المشمولين بالقرارات الدولية

كشفت مصادر مطلعة، عن الشخصية الرفعية التي طالبت الحكومة الشرعية بإدراجها، ضمن المرحلة الأولى التي تم تنفيذها يومي الخميس والجمعة على التوالي، ورفضت مليشيا الحوثي الإفراج عنها رغم المحاولات والتنازلات التي قدمتها الحكومة الشرعية.

وأكدت المصادر، أن الأيام القليلة الماضية، شهدت تحركات مكثفة للحكومة اليمنية والأمم المتحدة، بهدف إدراج محمود الصبيحي وزير الدفاع ضمن المرحلة الأولى ولكن المليشيات رفضت كل العروض والتنازلات.

وأوضحت المصادر، أن الصفقة الأولى خلت؛ باستثناء الصحافيين الخمسة؛ من شخصيات عسكرية أو مدنية، بعد رفض الحوثيين كافة العروض والتنازلات المقدمة من الحكومة الشرعية للإفراج عن شخصية واحدة، على الأقل من المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي، وعلى وجه التحديد وزير الدفاع السابق، محمود الصبيحي.

والمشمولون الأربعة بالقرارات الدولية هم: اللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس اليمن واللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع السابق والعميد فيصل رجب قائد اللواء 119 والسياسي البارز محمد قحطان.

ومساء الجمعة، استكملت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تنفيذ الصفقة الأول لتبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي، وتمكنت من إعادة أكثر من ألف محتجز سابق على صلة بالنزاع في اليمن إلى مناطقهم الأصلية أو إلى بلدانهم الأصلية في أكبر عملية من نوعها خلال فترة الحرب التي امتدت خمس سنوات ونصف السنة.

وأكدت اللجنة، أن العملية التي تمت يومي الخميس والجمعة، نُفّذت باستخدام 11 رحلة جوية تم تسييرها من وإلى خمس مدن في اليمن والمملكة العربية السعودية، وبلغ عدد المعتقلين المطلق سراحهم الذين جرى نقلهم 1056، أي بنقص 25 شخصا عن الرقم المتفق عليه بجنيف، ولم تكشف اللجنة عن الأسباب التي أدت لاستبعاد هذا العدد

<