أول تعليق للبيت الأبيض على إطلاق الحوثيين سراح رهائن أمريكية

حب البيت الأبيض اليوم الأربعاء بعملية إطلاق سراح مواطنين أمريكيين كانا محتجزين لدى ميليشيا الحوثي في اليمن. وشكر البيت الأبيض العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وسلطان عمان هيثم بن طارق على مساعدتهما في الإفراج عن الرهائن الأمريكية. وقد أفرج عن الرهائن الأمريكية في صفقة حوثية أمريكية بالسماح بعودة عناصر الميليشيا اللذين كانوا عالقين في سلطنة عمان. وتفيد المعلومات بأن الاميركيون الثلاثة المفرج عنهم في صفقة التبادل مع الحوثيين اليوم الاربعاء هم، العاملة في القطاع الانساني ساندرا لولي، ورجل الاعمال ميكائيل جيدادا، فضلا عن جثمان بلال فطين الذي توفي بظروف غامضة في اليمن. وتأتي هذه الصفقة من الحكومة الأمريكية قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الأمريكية ضمن حملة انتخابية ترويجية للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب. ويجدر الاشارة إلى أن هذه الصفقة أثارت استياء الجانب السعودي الحليف الأبرز للولايات المتحدة الذي وافق عليها وساعد في تنفيذها على مضض. ويأتي استياء الجانب السعودي في هذه الصفقة لانها ستسمح لعشرات المقاتلين الحوثيين المدربين على طائرات مسيرة وصواريخ متطورة بالعودة إلى منطقة القتال.

<