تسمية الحكومة وتنفيذ الشق العسكري وعودة الرئيس والحكومة عدن..مستشار الرئيس يتحدث عن تقدم في تنفيذ اتفاق الرياض

قال الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء السابق ومستشار رئيس الجمهورية إن هناك تقدم حققته الشرعية بتوجيهات فخامة الرئيس باتفاق الرياض.

وأضاف في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر رصدها المشهد اليمني أن هذا التقدم يتمثل في اتفاق الرياض من خلال تسمية محافظ ومدير أمن عدن ورئيس الحكومة.

وعبر بن دغر عن أمله في أن تلحق ذلك إجراءات عسكرية في أبين وأمنية في عدن تضمن عودة الرئيس ومجلس النواب والحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن لتصبح إجراءات تسمية الحكومة ممكنة.

وأردف أن الدولة الاتحادية، هي مشروع الغالبية الساحقة من أبناء اليمن،والاي تضمن وحدة أراضيه، وتؤمن توزيعاً عادلًا للسلطة والثروة،.

منوها أن المليشيات الحوثية لن تحكم اليمن، والسلطة والشعب سيقاوم عودة الإمامة وتاريخ اليمن قديمه وحديثه شاهدًا على انتصارات اليمنيين ونضالهم الطويل ضد العنصرية والتمييز.

وأكد أن السلام هو ما يتيح للشعب اليمني العيش بحرية وكرامة تحت كنف الدولة الاتحادية وهو مشروع فخامة الأخ الرئيس الذي وضع أسسها مؤتمر الحوار الوطني الشامل ودعمهما الاشقاء والمجتمع الدولي.

مشيرا أن هناك ضرورة للمضي قدماً في تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه العسكري والسياسي حزمة واحدة، وبما يمنع تقسيم اليمن.

وأعرب عن تثمينه جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية في تقريب وجهات النظر وتذليل الصعوبات، وكذا جهود المجتمع الدولي الحريص على تنفيذ اتفاق الرياض، كخطوة مهمة على طريق تحقيق السلام العادل والمنشود في اليمن.

 

https://twitter.com/Twitter/stat

 

<