بيان من البرلمان العربي بعد رسالة خطية من الصين للبرلمان بشأن اليمن ”تفاصيل”

عبر وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية، وانج يي، في رسالة خطية لرئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي، عن تفهم بلاده للوضع الخطير الذي وصل إليه خزان النفط العائم "صافر" قُبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحُديدة اليمنية، وتأكيدها أنها ستقوم بدورٍ إيجابي وبنّاء في مجلس الأمن الدولي للوصول إلى صيغة مناسبة بشأن وضع الخزان.

 

وأكد الدكتور السُّلمي؛ في بيان له، اليوم، أن البرلمان العربي سيتابع مع المجتمع الدولي تطورات الموقف من إجراء عمليات التقييم والصيانة للخزان لتفادي وقوع الكارثة، مُحمّلاً ميليشيا الحوثي الانقلابية المسؤولية الكاملة والتبعات المترتبة على منع الفريق الأممي من إجراء عمليات الصيانة للخزان.

 

جاءت رسالة وزير الخارجية الصيني ردًا على البرقية العاجلة التي أرسلها رئيس البرلمان العربي له، وتضمنت نداء رئيس البرلمان العربي للمجتمع الدولي بشأن الوضع شديد الخطورة الذي وصل إليه خزان "صافر"، وخاصة أنه لم يخضع للصيانة منذ خمس سنوات، مُحذّرًا من خطر تسريب مليون ومائة ألف برميل من النفط الخام؛ الأمر الذي سيؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان ويُنذر بكارثة بيئية واقتصادية وإنسانية تتخطى آثارها الجمهورية اليمنية ويُشكل تهديداً خطيراً للأمن والسلامة البيئية في الدول المُطلة على البحر الأحمر.

 

وتضمنت البرقية طلب رئيس البرلمان العربي من جمهورية الصين الشعبية، التحرك في مجلس الأمن الدولي بوصفها عضواً دائماً في المجلس لإلزام ميليشيا الحوثي الانقلابية بالسماح فوراً بوصول الفريق الفني الأممي لإجراء عملية التقييم والصيانة للخزان قبل وقوع الكارثة.

<