الجيش يعلن عن معركة فاصلة وحاسمة مع الحوثيين ويبشر: الانتصارات كبيرة

قال الناطق باسم الجيش الوطني العميد الركن عبده مجلي أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، وبدعم كبير من تحالف دعم الشرعية، تحقق انتصارات استراتيجية في محافظة الجوف وأن المعركة فاصلة، وحاسمة، وتحتدم على أبواب مدينة الحزم، عاصمة المحافظة التي تفر إليها عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكد أن ما حققه الجيش في المسرح العملياتي خلال الساعات القليلة الماضية كان كبيرا، من خلال تحرير واستعادة جبال السعراء بالكامل، وجبال دحيضة الاستراتيجية، والمواقع المحيطة بها، والتي مكنت كتائب الجيش من الإحاطة بأجزاء واسعة من منطقة اللبنات، والتي ستكون منطلقاً لاستعادة مدينة الحزم.

وحيا العميد مجلي أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات، وهم يسطرون النصر والمجد بشجاعة وتضحية وطاعة وانضباط عسكري، والتزاماً بالخطط العملياتية وتطبيق ما تعلموه في ميادين التدريب لينقلوه واقعاً إلى أرض المعركة.. مشيراً إلى أن كل ذلك يؤكد بأن الأهداف جميعها ستتحقق، وأن تحرير الجوف هي البداية للوصول إلى كل محافظة يمنية ما زالت ترزح تحت نير الانقلاب، وأولها العاصمة صنعاء.

ولفت إلى أن فرق نزع الألغام وخلال عمليات التحرير الأخيرة تمكنت من انتزاع مئات الألغام من المناطق المحررة في الجوف، كانت قد زرعتها المليشيات الحوثية، والتي تنوعت بين ألغام مضادة للأفراد وألغام مضادة للدروع والعربات وعبوات ناسفة مختلفة الأحجام والأنواع.

<