بيان عاجل من وزارة الدفاع وهيئة الأركان العامة عقب الخسارة الصادمة في الجوف

نعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة قائد اللواء 110 العميد الركن عبدالعزيز حنكل، الذي قُتل اليوم وهو يخوض المعارك ضد الحوثيين في الجوف.

وأشارت وزارة الدفاع ورئاسة الأركان في بيان النعي إلى أن"العميد عبدالعزيز حنكل، كان نموذجا في التضحية والفداء والمواقف الوطنية الشجاعة، وسطّر خلال حياته الحافلة بالعطاء بطولات عظيمة في الذود عن أهداف ومكتسبات الثورة والجمهورية والدفاع عن الثوابت والهوية الوطنية، وكان واحدا من أصدق القادة الأوفياء الذين وقفوا بشجاعة وثبات في وجه مليشيا الحوثي وقدموا تضحيات غالية في معركة استعادة الدولة ونذروا أنفسهم وأموالهم وأرواحهم لخدمة الوطن".

 

 وأضاف البيان " كان الشهيد حنكل من أشجع القادة الأوائل الذين هبوا لتلبية نداء الوطن وشارك بإقدام وإخلاص في قيادة عمليات تحرير عدد من المواقع والمناطق من مليشيا الحوثي، وكان يقف في مقدمة الصفوف إلى جانب أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة الذين يخوضون معركة المصير ويواجهون أحلام الإمامة والتخلف".

وأضاف البيان :"لقد خسر الوطن ومؤسسته الدفاعية برحيله قائدا استثنائيا وواحدا من خيرة الرجال الذين خلّدوا بصمات متميزة في مختلف المواقع والميادين ومواقف وطنية مشرفة".

وقال البيان "إن القوات المسلحة اليمنية وهي تنعي واحدا من قاداتها المخلصين؛ تؤكد أن تلك الدماء الطاهرة لن تذهب هدراً ولن تُثني شعبنا اليمني وقواته المسلحة عن مواصلة النضال والكفاح حتى تحرير كل ذرة من تراب الوطن واستعادة الدولة ومؤسساتها الدستورية.. ولن تزيدها تلك التضحيات إلا تمسكاً وإصراراً للمضي على العهد والوفاء للوطن لاستكمال استعادة وتحقيق أمنه واستقراره وبناء مستقبله الواعد ومحاربة الإرهاب والتطرف والتصدي لمخططات ومحاولات العبث بأمن واستقرار اليمن والمنطقة والأمن القومي العربي".

وعبّرت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة عن صادق التعازي وعظيم المواساة لأسرة وذوي العميد ولجميع منتسبي القوات المسلحة ورجال المقاومة

 

 

<