طارق صالح يصدر بيانا عسكريا ويكشف ماحدث في الحديدة

قال قائد قوات المقاومة الوطنية وعضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، العميد طارق صالح، الجمعة، إن اتفاق ستوكهولم أنقذ الحوثيين من هزيمة محققة في الحديدة..

واعتبر طارق صالح، في بيان، أن اتفاق ستوكهولم جاء كطوق نجاة لجماعة الحوثيين أنقذها من هزيمة محققة على يد القوات المشتركة التي أنجزت تقدماً عسكرياً سريعاً في معركة تحرير محافظة الحديدة غربي االيمن. 

وأضاف: "إلا أننا حرصنا خلال الاتفاق على أن تكون معركة تحرير تضع في اعتبارها تفادي المدنيين وممتلكاتهم".

وأكد طارق صالح "التزام القوات المشتركة بالهدنة ووقف إطلاق النار في الحديدة".

واتهم جماعة الحوثيين بـ"خرق الهدنة واتفاق وقف إطلاق النار منذ الساعات الأولى لإبرام الاتفاق، والمماطلة والتنصل من تنفيذ بنود الاتفاق سواء تلك المتعلقة بالانسحاب من الحديدة وموانئها وتخصيص مواردها لمرتبات الموظفين التي أوقفتها أو المتصلة بملف الأسرى أو الخاصة برفع الحصار عن تعز" حد قوله.

وذكر أنه "في الأسبوع الفائت وبعد أيام قليلة من إبرام اتفاق جزئي حول تبادل الأسرى، قامت جماعة الحوثيين بتصعيد عسكري خطير وغير مسبوق منذ إبرام اتفاق ستوكهولم".

وأشار إلى أن "تصعيد الحوثيين شمل هجمات واسعة على مواقع القوات المشتركة والمدنيين، على طول خطوط التماس في جبهات الساحل الغربي، ما اضطر القوات المشتركة إلى التصدي لهذا الهجوم والدفاع عن المدنيين وممتلكاتهم".

ودعا طارق صالح، الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن واللجان المنبثقة عن تنفيذ اتفاق ستوكهولم للانتقال إلى مرحلة جدية وشفافة.

وشهدت مدينة الحديدة خلال الأسبوع الماضي تصعيدا عسكريا خطيرا بين القوات المشتركة مسنودة من التحالف العربي من جهة وبين الحوثيين من جهة أخرى.

<