يوم اسود اخر للحوثيين وتغير مسار المعركة بتفاصيل تتجه نحو النصر والاعلان عن التحرير الكامل في جبهتي الرحبة وماهلية

كشفت مصادر عسكرية وميدانية، عن آخر المستجدات للمعارك التي يخوضها الجيش الوطني ضد مليشيا الحوثي الإنقلابية في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب (شرقي اليمن).

وأكدت، أن القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي، استطاعت قلب الطاولة على المليشيات الحوثية، وتمكنت من تحقيق مكاسب نوعية في محافظة مأرب، وذلك بعد إعلان الجيش التحول من استراتيجية الدفاع إلى الهجوم.

وبحسب المصادر، فإن قوات الجيش ومقاتلي القبائل تمكنوا، من استعادة عدد من المواقع المهمة في مديريتي رحبة وماهلية، جنوب مأرب، بعد عملية هجومية واسعة على المليشيات الحوثية.

  وأوضحت، أن القوات الحكومية تمكنت من تأمين مديرية جبل مراد بشكل كامل بعد السيطرة على مرتفعات حمراء قبضة وجبل الخرابة وصولا إلى قرية الأوشال، والسيطرة النارية على بلدتي آل حمم والنقم.

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية تمكنت من الوصول إلى مرتفعات استراتيجية تطل على سوق نجد، المجمعة الاستراتيجية التي توغل الحوثيون إليها قبل نحو شهرين دون قتال حقيقي.

وخلال اليومين الماضيين، أعلن الجيش الوطني، تحرير مواقع واسعة في محافظتي الجوف ومأرب، بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الإنقلابية، وأسفرت المواجهات عن سقوط مئات القتلى والجرحى من الحوثيين بينهم قيادات بارزة.

 

 

<