إعلان هام من وحدة فحص ”كورونا” بمنفذ الوديعة (وثيقة)

بدأت وحدة فحص فيروس كورونا بمنفذ الوديعة، اليوم الخميس، عملها في المنفذ البري الحدودي مع المملكة العربية السعودية. وأوضح بلاغ عن الوحدة الطبية، تلقاه " المشهد اليمني " بأن القدرة الاستيعابية للمختبر تصل حاليا إلى 200 حالة يوميا، خلال ساعات العمل المحددة بين الساعة السادسة صباحا و الخامسة مساء. وذكر بان نتاي?ج الفحص ستظهر بعد خمس ساعات من موعد إجراء المسحة الانفية. و وفقا للبلاغ، فقد حدد الفريق الطبي، فندق الغناء في السوق العام موقعا مخصصا لاجراء الفحص المخبري. يأتي ذلك، في ظل استمرار عمل المراكز المعتمدة في عدن وسيئون وشبوة ومارب باجراءات الفحص للمسافرين. وكانت لجنة حكومية، أقرت الاسبوع الماضي، وضع معالجات عاجلة لازدحام المسافرين اليمنيين بمنفذ الوديعة. و أقر اجتماع عقد بالمنفذ ترأسه أحمد دوشل النسي وكيل وزارة شؤون المغتربين وضع معالجات سريعة لمشكلة الازدحام في المنفذ بسبب الاجراءات المرتبطة بفحص فيروس كورونا. واقر الاجتماع الذي حضره مطلق الصيعري مدير المنفذ الية لعمل مختبرات فحص كورونا بحيث يسمح لها بالعمل يومين وتتوقف يومين حتى لا يتشكل زحام جديد ويسهل انجاز المعاملات، كما وضعت سقف لعدد الاشخاص الذين يتم فحصهم يوميا لايتجاوز 1500 فحص يوميا لكل مختبر على أن تتولي وزارة الصحة الاشراف على عمل المختبرات وتوزيع هذا العدد بين المحافظات. و الزمت اللجنة وزارة الصحة بوضع مندوبين لها في المختبرات العاملة بفحص فيروس كورونا للتأكد من سلامة الاجراءات فيها وتجنيب المسافرين الابتزاز حيث وجد أن بعض المختبرات تقوم باستغلال الظروف الحالية مقابل دفع مبالغ مالية مضاعفة عن المبلغ المحدد من قبل وزارة الصحة والمدون في وثيقة الاستلام. ياتي ذلك، بعد أن أغلق المركز الوطني لمختبرات الصحة أبوابه أمام المسافرين بمنفذ الوديعة البري، أمس الثلاثاء؛ وفقا لمصادر مطلعة. وأرجع القائمين على المركز قرار الإغلاق إلى ازدحام المنفذ بالمواطنين. واكد المركز بأنه أغلق أبوابه عقب إبلاغ مدير الصحة في وادي حضرموت بالموقف. وكان سند بن ذيبان نائب الرئيس التنفيذي للهئية العامة لتنظيم شوؤن النقل البري، التابعة لوزارة النقل بالحكومة اليمنية المعترف بها، أوضح بان الازدحام الموجود في المنفذ يرجع إلى توقف الدخول لفترة طويلة بسبب جائحة كورونا وعند البدء بالسماح بالمغادرة إلى المملكة العربية السعودية، توافد الآلاف من المواطنيين دفعة واحدة وهذا هو سبب الازدحام. ودعا وزارة الصحة إلى التنسيق من أجل تحديد العدد المحدد المسموح به خلال اليوم الواحد من أجل تخفيف معاناة المسافرين. جاء ذلك، بعد غضب واسع إثر تكدس الاف المغادرين اليمنيين الى المملكة العربية السعودية أمام المنفذ وقيامهم بالنوم في العراء.

aa9795622e598fc600dd6b7983e7db76.jpg

 

<