إحراق مصنع إخوان ثابت وهجوم حوثي واسع واشتباكات عنيفة وقتلى.. تفاصيل ليلة نارية في محافظة الحديدة

شهدت محافظة الحديدة وتحديدا الجبهات في الدريهمي وخيس ليلة نارية إثر معارك عنيفة بين مليشيا الحوثي والقوات المشتركة.

وتصدت القوات المشتركة لهجوم حوثي واسع استمر لساعات على عدة مواقع في الدريهمي وحيس كما حسمت اشتباكات عنيفة شملت مختلف خطوط التماس داخل مدينة الحديدة وتكبدت المليشيات الحوثية خسائر بشرية فادحة جراء خروقاتها.

واشتعلت النيران في ساعات متأخرة من ليل أمس، بمستودعات مجمع إخوان ثابت الصناعي والتجاري بمدينة الحديدة بعد تعرضه للاستهداف بقذائف المدفعية الحوثية.

وسبق أن تعرض المجمع للاستهداف في فترات سابقة وطاله الخراب بشكل كبير، حيث وقد جرى تشغيله قبل عدة أشهر ويضم بين دفتيه عشرات الموظفين والعمال.

وأفادت مصادر محلية إن القصف المدفعي الحوثي استهدف المستودعات، فيما لم تخمد الحرائق إلا بعد أن التهمت ألسنة اللهب جميع متعلقات المستودعات الثلاثة.

في السياق، لقي اثني عشر مسلحا حوثيا على الأقل، مصرعهم خلال معارك الساعات القليلة الماضية بمديرية الدريهمي والتحيتا.

وذكر بيان لألوية العمالقة أن مليشيا الحوثي شنت هجوما واسعا شرقي مدينة التحيتا، لكن القوات المشتركة تمكنت من صدها.

وأضافت أن المدفعية دمرت عتادا عسكريا ودوريات تابعة للحوثيين خلال المواجهات.

ويوم أمس، استشهد مدني وأصيب ثمانية آخرون إثر سقوط قذيفة أطلقتها مليشيا الحوثي في حي الربَصَة جنوبي الحديدة.

وقالت مصادر محلية، إن قذيفة هاون سقطت في أحد الملاعب جوار مدرسة النجاح، وتسببت باستشهاد مدني وإصابة ثمانية آخرين نُقلوا إلى المشفى لتلقي العلاج.

ويشهد حي الربَصَة الواقعُ في نقاط التماس حالات متكررة لحوادث إصابة مدنيين بالقذائف.

وكانت مليشيا الحوثي قد شنت هجومًا على عدد من المواقع في شارع الخمسين وجولة الأقرعي شرقي المدينة، وفي محيط سوق الحلقة.

وقال مدير مديرية الدريهمي فؤاد مكي، إن القصف الحوثي على منازل المدنيين في المدينة لا يزال مستمرا، ما أسفر عن سقوط جرحى.

وأشار إلى أن الحوثيين يتخذون من مدنيين آخرين دروعا بشرية في عدة مناطق بالمديرية.

<