وكالة: مفاوضات سعودية أبطأت تقدم الحوثيين صوب مأرب

قالت وكالة "رويترز" أن مباحثات -غير مباشرة- بين السعودية وجماعة الحوثيين أبطأت عمليات تقدم الجماعة صوب محافظة مأرب (شرقي اليمن).

ونقلت الوكالة في تقرير لها ،الإثنين، عن دبلوماسي مشارك في المحادثات قوله "مأرب عملية عسكرية للجانبين لكنها أداة ضغط للحوثيين على مائدة التفاوض".

الدبلوماسي -الذي لم تسمه رويترز- وصف المعركة بالمرهقة للجانبين، مضيفا؛ لحسن الحظ تباطأت وتيرة القتال خلال الاسبوعين الأخيرين.

 

وبدأت السعودية العام الماضي حوارات -غير معلنة- مع جماعة الحوثيين عبر قنوات خلفية.

وتشهد جبهات القتال في محافظة مأرب تصعيداً كبيراً منذ أشهر بين القوات الحكومية، وجماعة الحوثيين التي تقول إنها حققت تقدماً في تلك الجبهات، وأنها باتت على مشارف المدينة.

فيما تقول الحكومة المعترف بها دوليا إن قواتها حققت وبإسناد من القبائل والتحالف العربي انتصارات كبيرة، واستعادت عدد من المواقع التي سيطرت عليها الجماعة سابقا.

وتعتبر الجبهات القتالية في كل من الجوف ومأرب والبيضاء، الأكثر نشاطاً في المواجهات العنيفة، منذ بداية الحرب في مارس 2015، من بين 40 جبهة تنتشر في الداخل اليمني، وعلى الحدود مع السعودية.

<