سقوط مدوي لأفضل أندية العالم والهزيمة التاريخية تفسد فرحة محمد صلاح

سلطت الصحف الرياضية سواء الإنجليزية أو العالمية، الضوء على السقوط المدوي لفريق ليفربول الإنجليزي بسباعية مقابل هدفين على يد أستون فيلا، خلال اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على أرض ملعب فيلا بارك معقل الفيلانز.

وقال موقع «ديلي ميل» البريطاني، إن يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، وضع اسم فريقه في سجل الكوارث الرياضية مثلما حدث مع فريق برشلونة وخسارته بثمانية مقابل هدفين أمام بايرن ميونيخ الألماني خلال دور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا والذي توج الفريق الألماني بها خلال النسخة الماضية.

وأضاف التقرير، أن المهمة أصبحت شاقة على حامل لقب البريميرليج في نسخته الماضية، نظرًا أن يورجن كلوب، أصبح مطالبًا بإفاقة فريقه سريعًا قبل الدخول في دوامة الهزائم والانكسارات، فضلًا عن ضرورة التعاقد مع حارس على نفس مستوى أليسون بيكر لحماية عرين ليفربول في ظل غياب الحارس البرازيلي.

ووفقًا لموقع «ذا صن»، رفض يورجن كلوب، تحميل حارسه أدريان مسؤولية الهزيمة التاريخية التي نالها ليفربول أمام أستون فيلا، بالرغم من أن الحارس البديل ارتكب أكثر من خطأ خلال اللقاء كان أبرزهم تمرير الكرة بشكل خاطئ في منطقة الجزاء الأمر الذي تسبب تسجيل أصاحاب الأرض الهدف الأول.

وأكد موقع «ماركا» الإسباني، أن ليفربول الإنجليزي تعرض لهزيمة مذلة أمام أستون فيلا، مثلما حدث مع مانشستر يونايتد أمام توتنهام وتعرضه للهزيمة التاريخية بسداسية مقابل هدف.

وأضاف التقرير، أن محمد صلاح، النجم المصري، كان هو النقطة المضيئة في فريق ليفربول خاصة وأنه تمكن من تسجيل هدفين لفريقه، في ظل غياب عدد من اللاعبين عن مستواهم الفني وكان على رأسهم فان دايك، المدافع الهولندي العملاق.

ووفقال لشبكة «سكاي سبورتس»، أن هذا هو الهدف رقم 101 لصلاح في مشواره بالكرة الإنجليزية، وذلك في 177 مباراة منهم 99 هدفا مع ليفربول، وهدفان مع تشيلسي فريقه السابق بالبريميرليج.

وتأكد غياب أليسون بيكر، حارس مرمى ليفربول الإنجليزي غيابه عن المستطيل الأخضر ثلاث أسابيع عقب إصباته في الكتف خلال مران «الريدز» مساء أمس الأول، وفقا لما كشف عنه موقع «ديلي ميل».

وتوقع كلوب ألا يكون أليسون جاهزا على الفور بعد فترة التوقف الدولي، ما يعني غيابه عن قمة ميرسيسايد ضد إيفرتون، في 17 أكتوبر ومباراة الريدز الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا، أمام أياكس أمستردام في 31 من نفس الشهر.

ومن المؤكد أن يغيب أليسون عن أول مباراتين للبرازيل في تصفيات كأس العالم على أرضها ضد بوليفيا، في العاشر من أكتوبر وخارجها أمام بيرو في 14 أكتوبر.

*فرحة لم تكتمل

وأفسدت هزيمة ليفربول التاريخية أمام أستون فيلا 7-2 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، فرحة النجم المصري محمد صلاح هداف ليفربول بإنجازه الكبير بتخطيه حاجز الـ100 هدف.

وسجل صلاح هدفي الريدز في مرمى أستون فيلا مساء الأحد، ليرفع رصيده إلى 101 سجلها خلال 177 مباراة بواقع 99 هدفا مع ليفربول وهدفين فقط مع تشلسي.

ورفع صلاح رصيده إلى 5 أهداف ليحتل المركز الثالث في قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بفارق هدف واحد عن مهاجم إيفرتون دومنيك كالفرت ليوين ونجم توتنهام هيونغ مين سون.

وساهمت أهداف صلاح في تتويج ليفربول بلقب البريميرليغ الموسم الماضي بعد غياب 30 عاما في إنجاز تاريخي كبير للريدز ومدربه الألماني يورغن كلوب.

<