اول صورة وراء قضبان السجون لضابط التحقيقات في قضية عبدالله الأغبري والرجل الذي كشف العصابة .. وسط موجة غضب عارمة في الشارع

نشر ناشطون اول صورة للمساعد عبدالله الاسدي الذي كشف عصابة السباعي والمجرمين معه والذين قاموا بتعذيب الشهيد الاغبري حتي الموت . وفي ذات السياق أدانت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري وبأشد العبارات قيام مليشيات الحوثي بإعتقال ضابط التحقيق في قضية المغدور به عبدالله الأغبري. وقالت المنظمة أن ضابط التحقيق مساعد أول/عبدالله الأسدي كان له الدور البارز والكبير بالقبض على معظم الجناة في قضية المغدور به الشهيد عبدالله الأغبري. وأضافت المنظمة أن مليشيات الحوثي تهدف من خلال إعتقال ضابط التحقيق لطمس الحقيقة كون أحد المتهمين يعمل في جهاز الأمن والمخابرات الحوثية الأمن القومي.

وطالبت المنظمة مليشيات الحوثي بإطلاق سراح الضابط فوراً بدون قيدٍ أو شرط والسماح لكل وسائل الإعلام بحضور الجلسات وأن تكون جلسات المحاكمة . وأشارت المنظمة إلى أن مليشيات الحوثي تحتج بأن المساعد الأسدي قام بتسريب فيديوهات جريمة مقتل عبد الله الأغبري والتي من ضمنها صورة أحد ضباط الأمن القومي التابع للميليشيا حسب قولها.

وأكدت المنظمة أن 2من ظباط الامن القومي التابع للميليشيا مازالوا بعيدين عن الإعتقال بتهريب من الحوثيين وتسعى الميليشيا للتغطية عليهم.

 

 

<