المئات من أبناء مدينة تعز يعزون في وفاة أمير الكويت في فعالية العزاء التي أقامتها فجرالأمل

قامت مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية  وبرعاية وزارة الشئون الإجتماعية والعمل مكتب محافظة تعز مساء اليوم الجمعة بمدينة تعز فعالية عزاء في وفاة أمير دولة الكويت سمو الشيخ/صباح الأحمد الجابرالصباح"  وفي العزاء الذي حضره عدد من قيادات السلطة المحلية والوجاهات والشخصيات الاجتماعية والسياسية والعسكرية والحزبية وقيادات منظمات المجتمع المدني، وجمع غفيرمن أبناء مدينة تعز،  نقل الجميع تعازيهم الحارة  لدولة الكويت أميرآ وحكومة وشعبآ في وفاة رائد العمل الخيري والإنساني وحكيم الأمة العربية والإسلامية، وفي العزاء ألقيت كلمة عن قيادة السلطة المحلية بمحافظة تعز ،وكلمة عن منظمات المجتمع المدني، وكلمة عن العلماء، وكلمة عن الشخصيات الإجتماعية، وكلمة عن الفئات المستفيدة من عطاءات الكويت وخيرها المتدفق، وقصائد شعرية، وتواشيح حزينة.  استعرضت جميعها الأدوار المشرفة والمواقف الخالدة لأمير الكويت، وكيف استطاع بحكمته وحنكته وجوده وكرمه ومروءته وشهامته وحبه وتسامحه، أن يقود الكويت ليجعلها منارة سامقة وشارة شامخة في سماوات العمل الإنساني والتنموي، وفضاءاته الواسعة، فالكويت في اليمن هي المسجد والمدرسة والجامعة والمستشفى والطريق الممهد والخير والعطاء والتنمية  والحب والسلام.  وليست هذه العطاءات والحياة الحافلة بالإنجازات محصورة على اليمن فحسب بل تعدتها إلى أرجاء المعمورة.  وقد عبر الحاضرون عن حجم الفراغ الكبير الذي سيتركه رحيل رجل بحجم أمير الكويت سائلين الله أن يكون الأمير الحالي خير خلف لخير سلف.  وفي نهاية العزاء تم استعراض فيلم وثائقي انتجته فجر الأمل عن أبرز محطات الأمير الراحل وسمو أهدافه وعظيم تدخلاته التي تصب دومآ في مصلحة الشعوب ونماءها..

<