في استمرار لحملات السطو والابتزاز... ميليشيا الحوثي تنهب 30% من حوالات المغتربين والمواطنين

نددت الحكومة اليمنية، اليوم الجمعة، بحملات النهب والسطو والابتزاز التي تمارسها ميليشيا الحوثي الإرهابية على البنوك وشركات الصرافة العاملة في مناطق سيطرتها، ونهبها أكثر من 30 في المئة من قيمة الحوالات الشخصية الصادرة من الخارج أو المناطق المحررة للمواطنين في مناطق سيطرتها، مشيرة إلى أن ذلك يؤكد أنها مجرد عصابة إجرامية لا تتقن سوى النهب والقتل ونشر الفوضى والإرهاب‏.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن "النهب المنظم الذي تمارسه ميليشيا الحوثي لتحويلات ملايين المغتربين والمواطنين في المناطق المحررة ومناطق سيطرتها، في ظل توقف المرتبات وتردي الوضع الاقتصادي والمعيشي وتعطل القطاع الخاص وانعدام فرص العمل وتفاقم المعاناة الإنسانية، عمل إجرامي وعقاب جماعي تفرضه الميليشيا على اليمنيين" حسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأوضح وزير الإعلام اليمني، أن "الميليشيا الإرهابية المدعومة من إيران لم تكتف بنهب الخزينة والاحتياطي النقدي والإيرادات العامة ومرتبات موظفي الدولة لمدة خمس سنوات وفرض الرسوم والجبايات غير القانونية، بل وصل بها الأمر إلى التضييق على البنوك وشركات الصرافة لقطع آخر شريان للاقتصاد ولحياة المواطنين في مناطق سيطرتها"‏.

ولفت الانتباه إلى أن هذه السياسات الإجرامية تؤكد عدم اكتراث ميليشيا الحوثي بالأوضاع الإنسانية والمعيشة الكارثية للمواطنين في مناطق سيطرتها، وانتهاجها سياسة الإفقار والتجويع بهدف تركيعهم ودفعهم للتوجه إلى جبهات القتال للبحث عن قوت يومهم، والتضييق على مصادر رزقهم وسبل عيشهم، لصالح تمويل مجهودها الحربي.

<