مليشيا الحوثي تفصل مئات الآلاف من الموظفين في مناطق سيطرتها

قالت صحيفة “الشرق الأوسط” أن مليشيا الحوثي فصلت معظم الكوادر الوطنية غير المنتمية لها، في المناطق الخاضعة لسيطرتها، واستبدلتهم بآخرين ينتمون للسلالة الحوثية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة في وزارة الخدمة المدنية بصنعاء قولها أن”عدد الموظفين الحكوميين الذين سرحتهم الجماعة من وظائفهم وصل حتى يونيو (حزيران) من العام الجاري إلى أكثر من 98 ألف موظف يمني”.

 

وأضافت المصادر أن صنعاء جاءت في مقدمة المدن من حيث عدد الموظفين الذين فصلتهم الجماعة من وظائفهم، وأحلت مكانهم آخرين موالين لها، تلتها في الترتيب محافظات: صعدة، وعمران، وذمار، وإب، والمحويت، وحجة.

وأشارت إلى أن عملية الإقصاء الحوثية استهدفت بالدرجة الأساسية فئات الوزراء ونواب الوزراء ووكلاء الوزارات ومساعديهم، ومديري عموم المديريات والشركات والهيئات والمؤسسات والمراكز والإدارات والدوائر الحكومية، المدنية منها والأمنية والعسكرية، تلي ذلك مباشرة شريحة الموظفين العاديين الذين اتخذت الجماعة بحقهم قرارات إقصاء جماعية طيلة السنوات الست الماضية.

وكانت جماعة الحوثي, اعترفت مطلع عام 2018 بفصل 25 ألف موظف مدني من وظائفهم؛ حيث قامت بتعيين أتباعها في أغلب الوظائف الإيرادية.

<