هكذا بات المصير النهائي لقضية الأغبري في حال عدم تنفيذ طلب المحكمة الذي اصدر قبل ساعات

حالت النيابة العامة في العاصمة اليمنية صنعاء قضية واقعة قتل الشاب عبدالله الأغبري الى المحكمة للبدء في اجراءات جلسات محاكمة المتهمين. ونقلت وكالة "ديبريفر" عن مصدر قضائي بمكتب النائب العام، قولها أنه تم استكمال إجراءات التحقيق في الواقعة التي هزت الشارع اليمني ووثقتها كاميرات المراقبة بأحد محلات صيانة الجوالات. وأفاد المصدر، بأن النيابة أحالت عبدالله حسين ناصر السباعي وسبعة آخرين، إلى المحكمة للسير في إجراءات محاكمتهم وفقا للقانون. وكان الشاب عبدالله الأغبري لقي حتفه في 26 أغسطس الماضي على يد عصابة إجرامية مكونة من عدة أشخاص، أثناء جلسة تعذيب استمرت 6 ساعات، في جريمة لاقت استنكارا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي بعد تسريب مقاطع فيديو وصور عن هذه الجريمة التي مايزال الغموض يشوب تفاصيلها. وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء حينها، تظاهرات جماهيرية حاشدة للمطالبة بسرعة القصاص من القتلة المجرمين،والكشف عن الدوافع الحقيقية لإرتكاب الجريمة ومن يقفون خلفها

<