توضيح هام بشأن ازدحام اليمنيين المغادرين الى السعودية في ”الوديعة”

صدر مسؤول يمني، اليوم الاثنين، توضيح هام بشأن ازدحام آلاف اليمنيين المغادرين الى المملكة العربية السعودية في منفذ "الوديعة". وقال سند بن ذيبان نائب الرئيس التنفيذي للهئية العامة لتنظيم شوؤن النقل البري، التابعة لوزارة النقل بالحكومة اليمنية المعترف بها، في بيان أطلع عليه " المشهد اليمني "، أن الامور بمنفذ الوديعة البري تجري على مايرام، وأن إدارة وموظفي المنفذ يبذلون جهود مضنية لاستيعاب أكبر عدد من المسافرين. وأوضح بان الازدحام الموجود يرجع إلى توقف الدخول لفترة طويلة بسبب جائحة كورونا وعند البدء بالسماح بالمغادرة إلى المملكة العربية السعودية، توافد الآلاف من المواطنيين دفعة واحدة وهذا هو سبب الازدحام. ودعا وزارة الصحة إلى التنسيق من أجل تحديد العدد المحدد المسموح به خلال اليوم الواحد من أجل تخفيف معاناة المسافرين. واستغرب من بعض التناولات الإعلامية، التي وجهت اللوم للمنفذ و للجانب السعودي برغم أن كلا الاتهامين باطلين ولا أساس لهما من الصحة. وكانت مصادر، قالت أن الاف المغادرين اليمنيين الى المملكة العربية السعودية ينامون في العراء بالقرب من منفذ الوديعة. وأشارت المصادر إلى أنه تم حجز المغادرين من بعد الظهر ومنعهم من الدخول الى المنفذ من قبل نقطة عسكرية تبعد حوالي عشرة كيلو عن المنفذ في ظل انعدام وجود مطاعم ودورات مياه. وارجعت المصادر السبب إلى كثافة عدد المغادرين. ودعت المصادر إلى وضع حلول عاجلة وأهمها زيادة عدد ساعات صلاحية فحص كورونا الى أكثر من 48 ساعة.

<