صنعاء: الحوثي يخير ضباط وزارة الداخلية بين امرين

قالت مصادر محلية ان وزير الداخلية عبدالكريم الحوثي، في حكومة الانقلابيين"غير معترف بها دوليا" خير الضباط من منتسبي الوزارة بين الاعتقال او الالتحاق بدورات ثقافية قتالية.

وكشفت مصادر امنية عن إصدار قيادات مليشيا الحوثي توجيهات جديدة للعشرات من ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية والأمن بارسالهم لحضور دورات ثقافية ومن ثم ارسالهم لجبهات القتال للمشاركة بحربها العبثية التي افتعلتها.

وحسب المصادر، إن وزير داخلية مليشيا الحوثي المدعو عبدالكريم الحوثي وجه بارسال عشرات الضباط من منتسبي الوزراة والبحث الجنائي والمخابرات لحضور دورات طائفية وارسالهم بعدها الى جبهات القتال خاصة جبهتي مارب والساحل الغربي.

وجاءت توجيهات الحوثي للقضاء على الضباط المشكوك في ولائهم لمليشيا الحوثي، او لرفضهم ارتكاب انتهاكات مخالفة للقانون بحق المعتقلين في سجون المليشيا.

ولقي العشرات من الضباط خلال الفترة القليلة الماضية مصرعهم في جبهات القتال، والذين شيعتهم المليشيا في المحافظات المنتمين لها.

وأكدت المصادر أن الضباط تم ابلاغهم بأن عليهم الاخيتار بين الذهاب للجبهات أو الاعتقال تحت مبررات واهية من ضمنها التخاذل وعدم الولاء المطلق للمليشيا المدعومة من إيران.

وأوضحت أن مدراء عدد من مكاتب البحث الجنائي في أقسام الشرطة اعتقلتهم المليشيا واقتادتهم إلى جهات مجهولة عقب رفضهم التوجه إلى جبهات القتال وفقا لوكالة خبر للانباء.

<