بعد ان قتل شقيقيه بدم بارد .. أول حكم قضائي" حوثي" بإعدام رجل أعمال يمني ” ضربا بالسيف”

أفادت مصادر قضائية بالعاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء، بأن المحكمة الابتدائية المتخصصة، قضت بإعدام رجل أعمال يمني قتل شقيقيه بدم بارد أواخر يوليو الماضي.

وذكرت المصادر ، أن المحكمة حكمت بإعدام، تاجر العملة، محمد الكهالي قصاصا "رميا بالرصاص أو ضربا بالسيف" بعد ادانته بقتل أخويه فائز، وكهلان، بمنزلهما أواخر يوليو الماضي، في واحدة من الجرائم المروعة التي وثقها الجاني على صفحته بالفيسبوك.

وأرجع ناشطون سبب ارتفاع منسوب الجرائم الجنائية في الآونة الأخيرة بالمحافظات التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي، نتيجة لما تمر به من أوضاع اقتصادية صعبة وفلتان أمني وغياب ”الدولة“.

وكان الكهالي، قتل اخويه غير الشقيقين (فايز وكهلان) وهما أصغر منه سنا، بدم بارم، قيل بعد أن ذهبا للاطمئنان عليه ونصحه بالكف عن ما يدعيه ويكتبه فما كان منه؛ الا أن أفرغ رصاصات سلاحه في جسدهما وارداهما قتيلين، ليسلم نفسه بعد ذلك لأجهزة الامن بعد تطويق العمارة التي يسكن فيها بشارع تعز جنوبي العاصمة صنعاء.

ويعد محمد محمد الكهالي نجل رجل الأعمال محمد الكهالي مالك شركة الكهالي للصرافة، الذي قتل قبل نحو 10 سنوات علي خلفية قضية ثأر.

 

<