الطلاب المبتعثين يعتصمون في الملحقية الثقافية في ماليزيا 

قام صباح اليوم رئيس ملتقى أبناء اليمن في ماليزيا الدكتور ياسر السعيدي بزيارة تفقدية لأحوال الطلاب المعتصمين في الملحقية الثقافية وأكد أن الملتقى سوف يكون عون لهم معنويا وماليا حتى يتم تلبيت جميع متطلباتهم المنهوبة من قبل الملحق الثقافي عبدالله الذيفاني 

حيث قال الطلاب المعتصمين لرئيس الملتقى  بأنهم لجئو للاعتصام في مبنى الملحقية الثقافية بعد ان نفذت جميع الطرق لحل مشاكلهم في ظل جائحة كورونا، تعرض الطلاب إلى تعسف الملحقية الثقافية في صرف مستحقاتهم المالية و التي تم قطعها في شهر مايو الماضي و الذي كانت مصدر دخل الطلاب الوحيد. حيث قام الطلاب بالتواصل منذ أشهر مع الملحقية الثقافية و لكن دون جدوى .

و على ضوء ذلك قام الطلاب بالتوجه إلى مبنى الملحقية من أجل إيجاد حلول لمستحقاتهم المالية و التي تم قطعها دون إشعار مسبق و كان الرد من المستشار الثقافي هو ان يتوجه الطلاب بمطالبة الوزارة في الداخل و ان الملحقية ليست لها علاقة. 

هذا و قد قرر الطلاب الاعتصام حتى يتم الاستجابة لمطالبهم و هي كالآتي:-

1-  نظراً للوضع الاستثنائي المُرير الذي نتجرعه، فإننا نطالب بالتوجيه بالصرف العاجل لما تبقى من رسومنا الدراسية لعام  ????/???? و المتواجدة في الملحقية ليتم بمقتضاه تسديد مديونيتنا الجامعية.

2- صرف ربع العالقين أسوة بزملائنا حيث ان اخر مصرف لنا هو الربع الثالث لعام ????  و الذي استلمناه في مطلع شهر مارس وحينها قد بدء تفشي جائحة كورونا في ماليزيا و تم فرض حظر التجوال كما تعلمون وأصبحنا عالقين.

3- لعدم توفر رحلات طيران اليمنية من ماليزيا إلى اليمن، فإننا نطالب بصرف ربع بدل تذاكر.

و قد تم تسليم الملحق الثقافي نسخة من البيان الذي ضم المطالب أعلاه. أكد الطلاب على ان التصعيد هو خيار متاح في حالة عدم الاستجابة.

<