هذا ماحدث في مأرب بحضور كبار مشائخ مراد وأرعب الحوثيين

أهدرت قبائل مراد، كبرى قبائل محافظة مأرب (شمال شرقي البلاد) دم كل من يثبت تعاونه مع الحوثيين في حربهم ضد بلاد مراد خاصة ومأرب بشكل عام.

ووقع مشائخ ووجهاء قبيلة مراد، بمحافظة مارب، الأحد، وثيقة هامة ضد كل من يتعاون مع جماعة الحوثي ويقودها على بلاد مراد ومارب عامة أكدت على إهدار دم كل من يتعاون مع الحوثيين و يفتح بلاده وأن دمه دم حنش.

وبينت الوثيقة بأن من ثبت أنه حوثي أو عميل لصالح الحوثيين فإن دمه "دم حنش" مهدرا.

وتضمنت الوثيقة التي تم توقيعها من جميع بني سيف ومن معهم من مراد، إهدار دم المرجفين من ينقلون الشائعات الحوثية واعتبارهم أعداء وان دمهم مهدرا.

وتشهد جبهات القتال في بصرواح ومجزر، غرب محافظة مأرب، معارك عنيفة، بالتزامن مع معارك عنيفة في مديرية ماهلية جنوب المحافظة وسط خسائر فادحة في الأرواح والعتاد لمسلحي الحوثيين.

 

<