شاهد صورة القيادي الحوثي الذي يستميت لتمييع جريمة مقتل عبدالله الأغبري وإطلاق الجناة

حصل موقع يمن دايركت على تحديثات بشأن قضية المقتول #عبدالله_الاغبري.

 

حيث قام المدعو الشيخ صالح زمام المخلوس احد مشائخ العار والدناءه والسلب والبسط على اراضي الضعفاء في منطقة خارف محافظة عمران المنطقة التي ينتمي اليها إثنين من قتله #عبدالله_الاغبري وهم (المدعو عبدالله حسين السباعي - والمدعو دليل شوعي الجربه ) وعلى اعتبار انهم رعيتة .

 

 خلال فتره الاسبوعين قبل انتشار القضية للرأي العام سعى جاهدا بتعاون مع مسؤولين أمنيين حوثيين في صنعاء من اجل اخفاء الحقيقة وتضييع دم المقتول بتلك الوحشية مع علمه ورؤيته لفيديوهات القتل والتعذيب التي سلمت للبحث الجنائي اليوم التالي من القتل ، والضغط بالترغيب والترهيب على اسرة المقتول من اجل القبول بالدية إجباري ، وطي هذه القضية الى الابد كما جرت العادة على غيرها من القضايا التي اشرف علي طمسها بنفسه وتضييع حقوق الضعفاء .

 

ذكرت مصادري الخاصة المقربة من المدعو صالح زمام المخلوس انه وجه أسر القتلة بفرق دية المقتول خلال الاسبوع الماضي وفعليا قامت الأسر في سبيل انقاذ ابناءها من حبال المشانق بتقاسم المبلغ الذي حدد وجمعه و الذي سيتم تسليمه لاسرة المقتول بعد ان تم اجبارهم على توقيع التنازل بما في ذلك ام المقتول وقعت على التنازل واخذ الدية ، الا ان اخو المقتول رفض رفضا قاطعا التوقيع وهو ما عرقل انهاء القضية حتى تمت عمليه نشر فيديوهات التعذيب المروعة التي اشعلت مواقع التواصل جمرا ونارا ، 

 

قامت اسر القتله بالتواصل مع الشيخ صالح المخلوس للاستشاره والتوجيه بما يتم عمله ، فاخبرهم بان الامور ستكون كما اردو لكن عليهم ان يهداو حتى يهدأ الرأي العام ولن يتم تنفيذ القصاص بابناءهم ابدا مهما حدث (على حد وعده لهم) .

 

من هنا ندعو كل من تألم او تعاطف او من في قلبة ذره نخوة وحب ومناصرة للضعفاء مع قضية المقتول غدرا وضلما وعدوانا #عبدالله_الاغبري بان لا يسكت وان يواصل حتى يتم اخذ حق المظلوم من اؤلئك السفلة والسفاحين وكل من تعاون ويتعاون معهم وعلى رأسهم شيخ العار والدناءه صالح زمام المخلوس .

 

#الشعب_يريد_القصاص

خاص حميد التماري

<