من هو المتهم السادس الذي ظهر في غرفة تعذيب الاغبري ولم يتم القبض عليه.. صور

تسبب تسريب مقطع مرئي " فيديو" في غرفة مقفلة مزودة بكاميرات التصوير في مساحة لا تتجاوز الأربعة متر ملاصقة لمحلات السباعي لبيع  الهواتف في شارع القيادة بالعاصمة صنعاء بإدانة خمسة متهمين في جريمة قتل الاغبري لكن آخرون باتوا يطالبون باحضار المتهم السادس .

وقال عدد من الناشطين في تغريدات عبر موقع "تويتر" اليوم  الأحد أن هذه التسريبات والتي تمت خلال شهر أغسطس ظهر فيها متهم جديد وبدأت المطالبات من الحوثيين بإحضار المتهم السادس لكن الجريمة وتصفية الاغبري تحمل في طياتها تفاصيل كبيرة مازالت غامضة .

 

 

وأضاف الناشطين بنشر صور تظهر شخص سادس والذي ظهر في المقطع وقام بإحضار العشاء الأخير للأغبري والذي كان مدعوا لتناوله بصحبة العصابة.

وأكدوا القول " هل الذي ظهر في المقطع صاحب البوفية أو المطعم ؟ وهذا ماتكشفه الأيام في حال نية المليشيا الحوثية أخذ حق المظلوم الاغبري .

ويتخوف الرأي العام اليمني من سرعة إعدام الخمسة المنفذين للجريمة للتغطية على هذه العصابة والتي يوجد لديها نفوذ في أقسام الشرطة والبحث الجنائي وفي المستشفيات ويتوفر لها الأموال الكبيرة للتغطية على جرائمها والتي تكشف التسريبات الأولية عن عملها في مجالات أخرى.

وألقت المليشيا الحوثية القبض على قتله الشاب عبدالله الأغبري بعد تنفيذ الجريمة بنصف شهر وهو ما يكشف تواطئ المليشيا والتي لم تتحرك إلى بعد أن أصبحت الجريمة قضية رأي عام وأصبحت حديث اليمنيين على منصات التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة .

وتم القبض على قتلة الأغبري والذي قتل في 26 أغسطس في محلات السباعي بشارع القيادة من قبل خمسة متهمين هم: عبدالله السباعي وجميل شوعي الجربه ومحمد عبدالواحد الحميدي ووليد سعيد الزغير العامري ومنيف قايد عبدالله المغلس كما تم إحالتهم بصورة عاجلة إلى النيابة دون التحقيق في مسرح الجريمة وهو ما دفع الرأي العام للتخوف من تمييع القضية والاكتفاء بإعدام الخمسة دون الكشف عن بقية العصابة والتي كان الفضل لوسائل التواصل الإجتماعي في كشفها ومتابعتها .

 

<