شاهد بالفيديو... المحقق في قضية قتل ”عبدالله الأغبري” يتحدث لأول مرة عن أسباب ودوافع الجريمة

لأول مرة منذ ارتكاب الجريمة بحق المغدور به "عبدالله الأغبري" تحدث المحقق في قضية القتل، عن أسباب التعذيب والقتل الوحشي الذي تعرض له الأغبري من قبل خمسة أفراد بشارع العدل في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال عبدالله الأسدي؛ المحقق في قضية القتل؛ إن الجناه قاموا بتعذيب وقتل الأغبري بحجة قيام الأخير بسرقة خمسة هواتف، وهذه المرة الأولى التي يتحدث فيها الأمن بصنعاء عن أسباب الجريمة.

وأضاف الأسدي أن الجناة خمسة أشخاص، وجميعهم اشتركوا في تعذيب وقتل عبدالله الأغبري، وكانو قد أنكروا في البداية وبعد مواجهتهم بالمشاهد المسجلة للحادثة اعترفوا بإرتكاب الجريمة.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر مطلعة ومقربة من مسرح الجريمة، عن أسباب التعذيب والقتل الوحشي الذي تعرض له المغدور "عبدالله الأغبري" في شارع القيادة بصنعاء.

وقال عاملون وأصحاب محال في شارع القيادة بالقرب من محلات "السباعي" مسرح الجريمة، إن المغدور به كان غاية في الأخلاق والنزاهة، وأن الموضوع كما هو شائع متعلق بالدعاره.

وأضافوا، أن الأغبري كان يحاول نُصح زملائه وصاحب المحل الذي يعمل فيه بالكفّ عن أعراض الناس من خلال ابتزاز النساء بِصُورهن وأرقامهن وخصوصياتهن.

وأكدوا أن المغدور "الاغبري" بعد أن يئس منهم هدد بفضحهم وقام بحركة يبدو أنها كانت طلقة تحذير لهم، ولكنهم بدل أن يكفوا عن الدناءة التي يمارسونها قاموا بتصفيته.

وهزّت جريمة قتل الشاب عبدالله الأغبري الرأي العام في اليمن، بعد أن وثقت كاميرا مراقبة تفاصيل تعذيبه لساعات حتى الموت.

 

 

<