نقابة المحامين تكلف فريقا من 11 محاميا للترافع في قضية الشاب عبد الله الاغبري (الأسماء)

اقرَت نقابة المحاميين اليمنيين اليوم تشكيل فريق فني من المحاميين للترافع وتقديم كافة العون القضائي لأولياء دم المجني عليه الشاب عبدالله الأغبري.

واعتبرت النقابة في قرار التكليف (حصل موقع بوابتي على صورة منه) تمثيل نقابة المحامين اليمنيين للقضية باعتبارها قضية رأي عام لما صاحبها من اعتداء وحشي بشع.

ووفقا لقرار التكليف, فأن على الفريق المكلف حضور التحقيقات والترافع والتقاضي عن أولياء دم المجني عليه امام الجهات الرسمية والقضائية بمختلف درجاتها وانواعها.

وتأمل النقابة من الفريق التنفيذ في سبيل تحقيق وتطبيق النظام والأحكام الشرعية والقانونبة وموافات النقابة بكل جديد.

وأثارت جريمة مقتل الشاب الاغبري بعد ضربه بوحشية من قبل 5 أشخاص في صنعاء، غضبا عارما بين النشطاء اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعود تفاصيل القضية، إلى نهاية أغسطس الماضي، عندما قتل الشاب عبدالله قايد الأغبري من أبناء مديرية حيفان بمحافظة تعز، على يد 5 أشخاص بينهم مالك المحل الذي كان يعمل فيه، بعد تعذيبه لمدة 6 ساعات بشكل وحشي.

وأقدم الجناة على قطع وريد المجني عليه، ونقلوه إلى أحد المستشفيات الخاصة، لإظهار ما حدث على أنه محاولة انتحار، إلا أن كاميرا المراقبة الداخلية للمحل، وثقت تفاصيل الجريمة.

وتداول ناشطون يمنيون، خلال الساعات الماضية، مقطع فيديو يوثق الجريمة، إضافة إلى عدد من الصور، وسط سخط مجتمعي من الوحشية التي تم التعامل بها مع الضحية، الذي قتل – وفق ناشطين- بتهمة سرقة هواتف جوالة من المحل الذي يعمل فيه، لكن آخرين أرجعوا سبب الجريمة إلى محاولات الشاب وقف ابتزاز فتيات كن يرتدن المحل لإصلاح هواتفهن.

<