سلطان السامعي يكشف عن حقيقه توسطه في قضية ”عبدالله الأغبري” ودفع 100 لأسرة المجني عليه للتنازل

شف عضوء المجلس السياسي الأعلى في مليشيا الحوثي الانقلابية، سلطان السامعي، عن حقيقة الأنباء المتداولة عن توسطه في قضية عبدالله الأغبري ومحاولة إقناع أسرة الاغبري للتنازل مقابل الدية. وقال السامعي على صفحته بالفيسبوك، إن من أراد أن يلعن نفسه فليكذب، مشيرا إلى ان هناك من يدعون انه يتوسط عند اسرة الاغبري المغدور لحل القضية عرفيا. وأضاف، القضية هزت المجتمع اليمني، وانا مع المظلوم المغدور . وأكد السامعي، ان ما ارتكبه الجناة ضد المجني عليه عبدالله الاغبري، سابقة لم تحدث من قبل ولا تنتمي باي صورة من الصور لاخلاقنا واعرافنا وديننا ونخوتنا اليمنية العربية الاصيلة، مضيفا: "يجب بتر اليد التي تستضعف الناس وتعتقد بان حقهم سيضيع.. التهاون في قضية كهذه ستنتهي بحوادث اكثر بشاعة.. ويجب ان ياخذ القانون مجراة وباسرع وقت". وكان ناشطون تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي انباء عن قيام سلطان السامعي بالتوسط بقضية الاغبري وتقديم مائة مليون لاسرته للتنازل عن القضية. وهزّت جريمة قتل الاغبري الرأي العام في اليمن، بعد أن وثقت كاميرا مراقبة تفاصيل تعذيبه لساعات حتى الموت.

<