وفاة بائع "الآيس كريم" بعد إيام من إحراق جسده نتيجة تعرضه للإهانة في إب

توفي، اليوم الخميس، حميد الحبيشي “بائع الآيس كريم”، متأثرا بجراحه بعد أيام من إحراق جسده احتجاجاً على عدم حصوله على أسطوانة غاز في محافظة إب، وسط اليمن.

وقالت مصادر طبية وإعلامية في مستشفى جبلة العام، بأن “الحبيشي” الذي كان يرقد في قسم الحروق، توفي اليوم، ونقلت جثته إلى ثلاجة مستشفى ناصر، بمدينة إب.

وكان الحبيشي، والذي يعمل في بيع الآيس كريم، قد أقدم على إحراق نفسه، في الثاني من سبتمبر الجاري، بعد عجزه الحصول على إسطوانة غاز منزلي واحتجاجا على الإهانة التي تعرض لها من قبل عاقل حارة “بني مفضل” بمديرية المشنة.

وقال في فيديو من داخل المستشفى، إنه “تعرض للضرب والاعتداء من قبل عاقل الحارة الذي أوكلت له مهمة توزيع الغاز من قبل الحوثيين”.

وأضاف، أنه تقدم بشكاوى بالعاقل إلا أن لا أحد من سلطات الحوثيين في المدينة تفاعل مع قضيته، ما أجبره على إحراق جسده بالنار احتجاجاً.

<