مليشيا الحوثي تلجأ الى استخدام اخر اوراقها في معارك الجوف ومارب

أفادت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء اليوم الثلاثاء، بأن مليشيا الحوثي بدأت تجهز "فدائيين" جدد بعد هلاك المئات بمحافظتي مارب والجوف.

وقالت المصادر أن المليشيا اختارت عشرات الاطفال المغرر بهم من الذين التحقوا بما يسمى المراكز الصيفية، وبدأت بتدريبهم طائفيا من خلال تكليفهم بإلقاء خواطر في المساجد.

 

وأوضحت المصادر أن رحلة غسيل أدمغة أولئك المغرر بهم تدخل في مرحلتها الثانية بإلحاقهم بدورات قتالية على يد خبراء ايرانيين لمدة شهر ونصف.

وحذرت المصادر كافة أولياء الامور بصنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا من ترك ابنائهم يذهبون الى محارق الموت بصفوف الحوثيين.

ويأتي ذلك بعد أن سحبت المليشيا معظم عناصرها من عدة جبهات ودفعت بهم الى صحاري مارب والجوف، التي ابتلعت المئات منهم خلال الاسابيع الماضية.

وتمني المليشيا اتباعها المغرر بهم بأنهم على موعد لدخول مارب بعد أيام تصادف مرور ست سنوات من انقلابهم على الاجماع الوطني في 21 سبتمبر 2014، وسيطرتهم بالسلاح على عدة مدن يمنية، مثلت بداية لحرب أهلية متعددة الولاءات.

<