الحوثيون يزعمون تقدمهم صوب مدينة مأرب ويوجهون دعوة لسكانها

اعتبر القيادي الحوثي البارز محمد البخيتي، المطالبات بوقف المعارك القريبة من مدينة مأرب (شمالي شرقي اليمن) لدواعي إنسانية، مؤشرا واضحا على تقدم جماعته صوب المدينة وقرب السيطرة عليها.

وقال البخيتي على حسابه في "تويتر" الأحد، إن جماعته تعرف حجم القلق الذي بات ينتاب من وصفهم بـ"المخدوعين المغرر بهم من الوافدين على مدينة مأرب، خصوصاً المتواجدين مع عوائلهم".

وأضاف: "نقول لهم لا تقلقوا فأنتم اخواننا وأهلنا ولن نمسكم بسوء، وأنتم تعرفون سمو اخلاقنا وسمو أخلاق أبناء مدينة مأرب".

وكانت الحكومة اليمنية، دعت مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة الهجوم الحوثي على محافظة مأرب وتداعياته الإنسانية الكارثية.

وطالب مندوب اليمن لدى مجلس الأمن عبدالله السعدي بانعقاد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة التداعيات الإنسانية للهجوم على مأرب وما قد بصاحبها من انتهاكات جسيمة واسعة النطاق لحقوق الإنسان.

يأتي ذلك وسط إدانات شعبية للمبعوث الأممي مارتن غريفيث لتجاوزه وصمته على الهجوم الحوثي على المحافظة التي تحتضن أكثر من مليوني نازح.

وحشد الحوثيون آلاف المقاتلين مؤخراً للسيطرة على محافظة مأرب النفطية، معقل القوات الحكومية حيث تشهد جبهاتها أعنف المعارك منذ اندلاع الحرب مطلع عام 2015.

<