الحوثيون يتلقون صفعة قوية بعد مقتل قيادي مقرب من اللواء جرفان والمعين رئيسا للأمن القومي

قتل القيادي الحوثي الكبير محمد جرفان المكنى أبو عاشوراء ورقته المليشيا إلى رتبة عميد كونه مقرب من القيادات الحوثية كغيره من القيادات المقربة والتي يتم منحها رتب عسكرية كبيرة في اسوء فساد إداري شهدته اليمن والذي يتم الترقية فيه وفقا للعرق والقرابة وليس حسب الخبرة والتدرج الوظيفي والمؤهلات والدورات التدريبية .

وقالت مصادر حوثية لـ"المشهد اليمني" اليوم السبت أن الحوثيين تلقوا صفعة بمقتل أبو عاشوراء والذي يعد من القيادات الحوثية الأكثر ارتباطا بإيران وذات التوجه الاثنى عشرية الدينية الدخيلة على اليمن .

وأضافت المصادر أن أبو عاشوراء مقرب من رئيس جهاز الأمن القومي اللواء عبد الرب جرفان والذي عينته المليشيا مطلع عام 2018م بعد إصدار قرار تعيينه من قبل مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين .

هذا وتم إجراء تغييرات كبيرة في المناصب القيادية العليا بعد هزيمة الرئيس السابق علي عبد الله صالح بعد إعلانه الخروج على المليشيا نهاية عام 2017 لاستعادة النظام الجمهوري ومع هزيمة صالح تم تغيير رئيس المجلس السياسي الأعلى والذي كان صالح طرف فيه لصالح المشاط والقيادات الحوثية وتم إقصاء القيادات المحسوبة على صالح .

<