قضاة محكمة بصنعاء ومسلحين يقتحمون غرفة نوم امرأة ويشجون رأسها ويضربون أطفالها بـ”الهراوات” ويرمون بطفلتها خارج الشقة

قالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، اليوم السبت، أن قاضي محكمة ومسلحين يرتدون زي الشرطة اقتحموا غرفة نوم امرأة وشجوا رأسها وقاموا بضرب أطفالها بـ"الهراوات". وأوضحت المصادر لـ"المشهد اليمني" أن القضاة التنفيذيون بمحكمة جنوب شرق الامانة مستعينين بجنود الشرطة القضائية وقسم العمري، ارتكبوا جريمة وحشية بحق أسرة مستأجر، بحارة اوسان الواقعة في جولة العمري، أثناء غياب عائلها المنقطع راتبه لا كثر من خمس سنوات. وبينت المصادر أنه لم يكن في الشقة أثناء الاقتحام سوى زوجة المواطن وثلاثة اطفال، وضربوها بالهراوات حتى شجوا رأسها و دخلت في غيبوبة، واقتحموا غرفة النوم، والمطبخ، ونهبوا الاثاث بذريعة الحجز التحفظي.  ولفتت المصادر الى أن أطفالها الثلاثة الصغار حين حاولوا الدفاع عن أمهم، تعرضوا للضرب بهراوات حديدية طبعت على ظهورهم.  ونوهت المصادر بان أحد القضاة الذي يقودون المسلحين قام بحمل طفلة في ربيعها السادس ورماها من داخل الشقة الى خارجها كأنها قطعة قمامة وليست طفلة بريئة. وأثارت القضية ردود فعل واسعة ومستنكرة للاعتداء على النساء والاطفال بهذه الوحشية والقبح في مخالفة صريحة لكل القوانين والقيم الاخلاقية والانسانية والدينية. وكان شاهد عيان، رصد قيام مالك العمارة بتوزيع مبالغ مالية للقضاة والمسلحين، بعد تنفيذهم للجريمة.

 

<