الجيش الوطني على مشارف مدينة الحزم ومليشيا الحوثي تستغيث عبر مكبّرات الصّوت

تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، خلال الساعات الماضية، من تحرير مساحات واسعة ومواقع استراتيجية شرقي مدينة الحزم، وسط تقدم مستمر لأبطال الجيش الوطني باتجاه مركز عاصمة محافظة الجوف.

وقال يحيى قمع؛ مدير المكتب الإعلامي لمحافظة الجوف، إن مليشيا الحوثي تستغيث بالمواطنين عبر مكبرات الصوت، في هذه الأثناء، وتدعوهم للوقف مع المليشيات والتصدي لقوات الجيش الوطني.

وأضاف في تغريدة له على "تويتر"، "بعد أن كانت تعج بالحياة وحولها الحوثي إلى مدينة أشباح، مكبرات الصوت التابعة المليشيات تجوب مدينة الحزم هذه الليلة وتدعي المواطنين إلى النفير العام.

وفي وقت سابق، أكد القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، أن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية حققت خلال الساعات الماضية انتصارات كبيرة في جبهات القتال شرقي مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وقال اللواء الوائلي في تصريح للمركز الإعلامي للجيش الوطني، إن المليشيات الحوثية تعيش حالة انهيار واسع وغير مسبوق.

وأضاف، "المعارك ما تزال مستمرة في مختلف الجبهات القتالية بمحافظة الجوف وسط تقدم مستمر لأبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد مباشر من طيران التحالف".

وأوضح أن أبطال الجيش مسنودين بالمقاومة تمكنوا خلال الساعات الماضية من تحرير مساحات واسعة ومواقع استراتيجية شرقي مدينة الحزم منها "جبل عرفان، قرن الكدادي، ومختم الحبيل، وقرون الهناديه"، مشيرا إلى أن الأبطال سبق وأن تمكنوا من تطهير جبال "الصبايغ" وعدد من المواقع المحيطة بها، وقطعوا خطوط إمدادات المليشيات الحوثية.

وأشار القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة إلى أن الانتصارات في جبهات الجوف ستتوالى خلال الساعات والأيام القادمة، منوهاً إلى المعنويات العالية التي يتمتع بها أبطال الجيش والالتفاف المجتمعي الكبير حول القوات المسلحة

<