بعد اتهامها لقطر بترحيلها الى جيبوتي ....اليمنية ”حياة” تصل الى احدى الدول الاوربية

وصلت المواطمة اليمنية حياة الريامي الى دولة السويد بعد ان اثار عملية ترحيلها قسرا من قطر جدلا واسعا حول منصات التواصل الاجتماعي .

وتداول ناشطون مقربون من حياة صورا لها وهي في دولة السويد بعد وصولها اليوم السبت مؤكدين ان حياة وطفلها اصبحوا لاجئين في السويد .

وكانت مواطنة يمنية تدعى حياة الريامي اتهمت سلطات قطر بترحيلها قسرا إلى دولة ثالثة، وناشدت حكومة كندا والمنظمات الدولية مد يد المساعدة إليها.

وانتشرت قصة المواطنة حياة، عبر تويتر وظهرت في فيديو تتهم فيه الدوحة بترحيلها إلى جيبوتي قسرا مع زوجها رغم الخلافات الناشبة بينهما.

وكان أهالي حياه بانتظارها في جيبوتي لترحيلها الى اليمن وتزويجها من قريب لها بعد طلبها الطلاق منه .

الا ان سلطات جيبوتي رفضت ترحيلها لتبقى في جيبوتي وتبدأ بعدها تدخل منظمات دولية لمنع ترحيلها لليمن وتقديم لجوء لها في احدى الدول الاوربية وهو ماحصلت عليه اليوم بعد وصولها الى السويد..

ويتخوف ناشطون من ان يصبح هروب الفتيات اليمنيات ظاهرة تتسابق عليه كل الباحثات عن العيش بعيدا عن سلطة الاهل .

<