”ماهلية” بين السقوط والتحرير .. مصادر ميدانية تكشف لـ ”المشهد اليمني” آخر التطورات وخارطة المواجهات والسيطرة في المديرية

كشفت مصادر ميدانية خاصة، عن آخر التطورات الميدانية للمعارك الدائرة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي من جهة، ومليشيا الحوثي الإنقلابية من جهة آخرى، في مديرية ماهلية جنوبي محافظة مأرب شرقي اليمن.

وأكدت المصادر لـ "المشهد اليمني"، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة شنت خلال الساعات الماضية، هجوما معاكسا على مليشيا الحوثي الإنقلابية، واستعادة من خلاله موقع "الخرابه" المسيطر على منطقة العمود مركز مديرية ماهلية ومواقع أخرى داخل المنطقة، كانت ميليشيا الحوثي قد سيطرة عليها.

وبحسب المصادر، فإن جبهات ماهلية لاتزال تشهد معارك عنيفة حتى هذه اللحظة، ومليشيا الحوثي تنتحر من أجل إحكام السيطرة على مواقع جديدة في المديرية التي أثخنت جراح المليشيات وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأشارت إلى أن قوات الجيش الوطني ورجال القبائل يواصلون في هذه الاثناء عملية تطهير ما تبقى من جيوب المليشيات الحوثية في مركز مديرية ماهليه، والذي من المتوقع ان يستعيد الجيش السيطرة عليها بالكامل خلال الساعات القادمة.

كما أكدت المصادر أنه لا يوجد أي تقدم للمليشيات باتجاه مديريه رحبه، مشيرة إلى أن مليشيا الحوثي تنشر تلك الشائعات من ا?جل التحشيد والتغرير لعناصرهم لاقتيادهم ا?لى المحرقة.

<