بعد تضارب الأنباء عن تعرض قوات الجيش للقصف الجوي.. المجلس الانتقالي يتحدث عن مستجدات المعارك في أبين

كشف المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، عن مستجدات المعارك بمحافظة أبين (جنوبي اليمن)، وذلك بعد تجدد المواجهات وتضارب الأنباء عن تعرض القوات الحكومية للقصف الجوي بطائرات مسيرة.

واتهم المتحدث العسكري باسم الانتقالي الجنوبي، القوات الحكومية بشن هجوم على مواقع الانتقالي في أبين فجر اليوم الجمعة، وخرق وقف إطلاق النار،

وقال محمد النقيب، إن جبهات أبين تشهد معارك عنيفة وقصف مكثف متبادل بين قوات الجيش ومليشيا الانتقالي بمختلف الاسلحة في مختلف المواقع بالمحافظة. وأضاف في تغريدة له على "تويتر": "قواتنا ترد بقوة وتحقيق اصابات تدميرية بمصادر نيران العدو ومازالت المواجهات مستمرة"، ولم يشير النقيب إلى الأنباء المتضاربة عن تعرض قوات الجيش للقصف الجوي.

وكانت مصادر محلية أكدت، إن جبهات محافظة أبين تشهد مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيآ.

وبحسب المصادر فإن قوات الجيش الوطني تمكنت من تدمير واحراق آليات عسكرية للانتقالي.

وتضاربت الأنباء عن نوع الطيران الذي قصف مواقع للجيش في أبين، فيما اشارت بعض المصادر إلى ان قصف بطيران مسير استهدف مواقع الجيش وأسفر عن سقوط إصابات خفيفة في عدد من الجنود، مؤكدة انه لا يوجد تحليق لطيران التحالف العربي في سماء أبين.

<