مصدر حكومي يكشف حقيقة سقوط معسكر ”ماس” وسوق ”محلل” بيد مليشيا الحوثي

كشف مصدر حكومي، عن حقيقة الأنباء المتداولة بشأن سقوط معسكر "ماس" الاستراتجي وسوق "محلل" بمحافظة مأرب شرقي اليمن، بيد مليشيا الحوثي الإنقلابية. وقال يحيى قمع؛ مدير المكتب الإعلامي بمحافظة الجوف؛ إن "في اخر شهر ، لا يزال الإعلام الحوثي في معركة مع نفسه في محاولة منه اثبات سقوط معسكر ماس وسوق محلل ، سقط الحوثي وبقية ثابته".

وأضاف في تغريدة له على "تويتر": "من أراد السقوط عليه الانجرار خلف الدعايات الحوثية الكذابة ، مارب اليوم قوية برجالها وأبطالها في كل المواقع".

وفي وقت سابق، أعلنت قوات الجيش الوطني، تحرير مواقع إستراتيجية ومقتل والعشرات من عناصر مليشيات الحوثي في جبهة المخدرة شمالي محافظة مأرب.

وبحسب موقع الجيش"سبتمبر نت" فإن القوات المسلحة مسنودة برجال المقاومة الشعبية شنت صباح اليوم هجوماً نوعياً، تمكنت خلاله من تحرير واستعادة مواقع عسكرية إستراتيجية في جبهة المخدرة، كانت تحت سيطرة مليشيا الحوثي المتمردة.

ونقل عن قائد لواء الصقور العميد أحمد الشرعبي قوله، إن العشرات من عناصر المليشيا الحوثية، لقوا مصرعهم، نتيجة الضربات الموجعة التي تلقتها وتكبدتها بنيران أبطال الجيش والمقاومة، وما تزال جثثها متناثرة على جبال المخدرة.

وأضاف أن أبطال القوات المسلحة تمكنوا من تحرير واستعادة مواقع عسكرية إستراتيجية في سلسلة جبال المخدرة بعد معارك ضارية وعنيفة خاضها أبطال الجيش لليوم الثالث على التوالي.

وثمن قائد لواء الصقور الدعم والإسناد الكبير الذي يقدمه تحالف دعم الشرعية للقوات المسلحة، وفي مقدمته المملكة العربية السعودية، في سبيل تحرير ما تبقى من تراب الوطن من مليشيا الحوثي المتمردة، والمدعومة إيرانياً.

وتخوض قوات الجيش مسنودة بالمقاومة ومقاتلات التحالف معارك شرسة ضد مليشيات الحوثي في جبهات صنعاء ومأرب والجوف والبيضاء.

<