بعد ليلة دامية بالمعارك والأولى من نوعها .. هذه هي الخريطة النهائية لرصد السيطرة والاشتباكات والطرف المتمكن في مأرب حتى هذه اللحظة

كشفت مصادر ميدانية عن آخر المستجدات الميدانية للمعارك بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبة وطيران التحالف العربي من جهة، ومليشيا الحوثي الإنقلابية من جهة آخرى، في جبهات محافظة مأرب (شرقي اليمن).

وبحسب المصادر، فإن جبهات محافظة مأرب تشهد مواجهات عنيفة ومتواصلة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي، وتمكنت قوات الجيش من تحرير مناطق واسعة في مختلف المناطق واستعادة السيطرة على مواقع كانت قد سيطرة عليها المليشيات الحوثية. وذكرت، أن معارك عنيفة شهدتها العديد من جبهات المحور الجنوبي للمحافظة، الأربعاء، تركزت أكثر ضراوة في جبهتي ماهلية، ورحبة. وبحسب المصادر، فإن جبهة المشيريف، التابعة لمديرية رحبة، شهدت هجمات حوثية عنيفة، تمكنت قوات القبائل المرابطة هناك من إفشال عدد منها، تزامنت مع تصعيد ميداني في المعارك في جبهة ماهلية وتحرير مركز المديرية. وشمالاً، تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين في جبهة العلم الأبيض، وفي اتجاه مناطق الرويك، وذلك عقب هجمات حوثية متواصلة. وفي جبهات المحور الشمالي الغربي، تواصلت المعارك الدائرة في العديد من المواقع وجبهات القتال في مديرية مدغل، وامتدت إلى جبهات قتال متفرقة غربي المديرية، وتمكنت القوات الحكومية من استعادة السيطرة على مركز المديرية وسوقها ومناطق واسعة خلال الساعات الماضية. وفي جبهة صرواح، غربي المحافظة، شهدت الجبهات معارك عنيفة، رافقها قصف مدفعي متبادل، وأن مقاتلات التحالف العربي شنّت سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات المليشيا في مختلف جبهات المحافظة.

وأسفرت المواجهات عن مقتل وجرح العشرات من مليشيا الحوثي الإنقلابية، وتدمير عدد من آلياتهم العسكرية بغارات لمقاتلات التحالف العربي، وسط استمرار المعارك بين الجيش والمليشيات حتى هذه اللحظة.

<