فيديو يوثق إعترافات عضو بتنظيم القاعدة وقع أسيرا بيد الجيش الوطني وهو يقاتل إلى جانب الحوثيين

نشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة التابع للشرعية اعترافات لأحد عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي الذي ألقى القبض عليه وهو يقاتل الى جانب ميليشيا الحوثي ضمن خلية كاملة تتبع التنظيم وقرها حي مسيك بصنعاء.

اسير القاعدة المدعو (موسى ناصر علي حسن الملحاني) كشف أنه ومجموعة من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي يقاتلون بانسجام تام مع ميليشيا الحوثي منذ العام 2017, في إشارة الى حجم التنسيق الكبير القائم بين التنظيمات الإرهابية (القاعدة وداعش والحوثي) هذه التنظيمات التي التقت أهدافها في قتال الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا, وهو بالتالي ما يدحض ادعاءات مليشيا الحوثي بخوضها حربا مع تنظم القاعدة الإرهابي .

 

 

ويعد الملحاني الذي القى الجيش الوطني القبض عليه وهو يقاتل إلى جانب مليشيا الحوثي في محافظة الجوف، يتكليف المليشيا له بحماية إحدى تبابها ريثما يقوم حوثيون آخرون بتنفيذ هجوم فاشل انتهى بوقوعه أسيرا، ومقتل عدد ممن كانوا بجانبه.

وفي الفيديو اعترف الملحاني, البالغ من العمر 20 عاما وكان يعمل خياطا,  بقديم خدماته لمليشيا الحوثي في 2017 عندما التحق بها هو وعدد من أعضاء تنظيم القاعدة، لتقوم المليشيا بتوزيعهم على جبهات القتال، وعلى مقرات في صنعاء يعملون فيها على التغرير بالأطفال والشباب للمشاركة في القتال إلى جانب مليشيا الحوثي.

وكشف الملحاني في الفيديو بأنه التحق بميليشيا الحوثي عن طريق  أحد عناصرها ويدعى حمزة التاج والذي قام بإلحاقه بدورتين تعوبيتين انتهت بمشاركته في القتال إلى جانبهم في محافظة الجوف.

يروي الملحاني طريقة أسره بأنه وبعد تكليفه من المليشيا في البقاء بإحدى التباب بالجوف قام حوثيون ممن تطلق عليهم المليشيا أحفاد بلال بإطلاق النار على رجال المقاومة في الجوف، لي قام بعدها رجال المقاومة بشن هجوم وقع بسببه في الأسر في حين قتل عدد من عناصر مليشيا الحوثي من بينهم مشرف المليشيا عارف المداني وشقيقه.

ويؤكد أسير القاعدة الحوثي أن الكثير من أعضاء تنظيم القاعدة الذي التحق به وهو صغيرا التحقوا بمليشيا الحوثي، ولايتذكر الكثير منهم باستثناء أحدهم ويدعى يوسف الصعفاني (الزير) كما كان يطلق عليه، وقد لقي مصرعه وهو يقاتل إلى جانب مليشيا الحوثي الإنقلابية في المخا بمحافظة تعز.

 

<