هزائم الحوثي في جبهات البيضاء تعجل باعدام القيادات الميدانية بتهم الخيانة

أعدمت مليشيا الحوثي الانقلابية قياديين بارزين لها، بعد الهزيمة التي تكبدتها في المعارك الأخيرة التي ما زالت تدور في عدد من جبهات شمال البيضاء.

وصفت المليشيا كلاً من "خالد صالح بن صالخ الوهبي، وعبدالرحمن الخضر الوهبي" ورمت بجثتهما مع آخرين تمت تصفيتهم بحسب مقربين منهما، رمتهم في أحد المواقع التي فرت منها بسبب اشتداد المعارك مع الجيش، وجميعهم ينتمون إلى منطقة الوهبية، مديرية السوداية محافظة البيضاء.

وجاء قتل القياديين بعد خلافات عاصفة بين قيادات المليشيا واتهامها للقتيلين بالخيانة، إضافة إلى فشلها الذريع في إحداث اختراق وتحقيق انتصار للتقدم في اتجاه مديرية مأهيلية, التابعة لمحافظة مأرب، متكبدة الخسائر الكبيرة في الأرواح والعتاد، ووقوع العشرات من عناصرها أسرى بيد أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة الشعبية.

أحد الصريعين هو نجل الشيخ صالح بن صالح الوهبي، الذي يعد من أبرز مشائخ منطقة الوهبية مديرية السوداية وأحد قادتها في محافظة البيضاء، بينما الآخر من المقربين له. 

وحقق الجيش تقدما نوعياً في عدد من جبهات قانية شمال البيضاء بإسناد من رجال المقاومة الشعبية، ومقاتلات التحالف العربي، بينما خسرت المليشيا العشرات من عناصرها، كقتلى وجرحى وأسرى.

<