من مأرب حتى الضالع .. حصيلة أسبوع دامي على الحوثيين في 5 جبهات" و أسماء القتلى

نشر موقع "سبتمبر نت" الناطق باسم القوات المسلحة، احصائية بخسائر المليشيا الحوثية خلال الاسبوع الماضي، والتي تكبدتها على يد الجيش الوطني والمقاومة في خمس جبهات مشتعلة.

وحققت القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، للإسبوع الثاني انتصارات وتقدمات ميدانية استراتيجية، مكبدة مليشيا الحوثي خسائر بشرية ومادية كبيرة في مختلف ججبهات محافظات (مارب والجوف وصنعاء والبيضاء والضالع).

وبحسب رصد "سبتمبر نت"، فان الخسائر البشرية للمليشيا الحوثية – خلال الأسبوع الماضي – في المعارك الدائرة على أطراف محافظات مأرب والجوف والبيضاء بلغ (614) قتيلا ونحو (1254) مصابا في مختلف الجبهات، بينهم قيادات بارزة.

وقال الموقع ان البعض تلك القيادات كانت تدخرها قيادة المليشيات لإدارة العمليات الصعبة والمعقدة والاهتمام بأمن وحماية قائد المليشيات عبدالملك الحوثي.

ومن ضمن هذه القيادات:

– الصريع روح الله زيد علي مصلح وهو قيادي بارز ونجل أحد أبرز مؤسسي الحركة الحوثية بصعدة. 

– الصريع عزي صلاح دحوة المكنى بـ”أبو صالح” أبرز القيادات في الجوف وصعدة وذراع عبدالملك الحوثي الأيمن، عين مؤخرا أركان حرب المنطقة السادسة التابعة للمليشيات.

والقياديان الحوثيان ينتميان إلى محافظة صعدة معقل مليشيا الحوثية وقد أعلنت المليشيا دفن جثمانيهما يوم الاثنين بصنعاء، ونشرت صورا لهما.

-الصريع محمد أمير الحوثي المقرب من قائد المليشيا والمعين قائد محور المحجزة مديرية صرواح مع أكثر من (40) حوثيا عشرة منهم مرافقيه وذلك في جبهة صرواح.

-الصريع طه حسين محمد الولي المتخصص في تدريب وتأهيل دبابات ودروع وقناصة وهندسة لقي مصرعه في جبهة الرخيم قانية ويعد الولي أحد خريجي جنوب لبنان عام ????.

-الصريع عبد الحميد نصر علي الشاهري أركان حرب اللواء 312وعدد من مرافقيه.

ووفق موقع الجيش فالقائمة طويلة بمن تم حصدهم خلال الاسبوع وهناك العديد من القيادات التي لم يعلن عنها بعد إما تكتما من قبل قيادات المليشيا أو مفقودة لا يعلم مصيرها.

وقالت مصادر ميدانية إن مئات الجثث ما تزال مرمية في الشعاب والوديان والصحاري في جبهات الجوف والبيضاء ومأرب وصنعاء وأن أفراد المليشيا لا تهتم بهم ولا تلتفت إليهم.

 وفي جانب المعدات والآليات العسكرية كانت خسارة المليشيا فادحة، وأبرز ما تم رصده:

 – 38 طقما حوثيا بما فيها دمرت كليا.

– 11 طقماً حوثياً صارت بيد أبطال الجيش.

– 15 عربة BMB وغيرها تم تدميرها تدميرا كليا.

– 7عربات BMB دمرت جزئياً.

– تم استعادة عربتين بكامل عتادهما.

– تم تدمير دبابتين في قصف للطيران.

– تمكنت قوات الجيش من إسقاط خمس طائرات مسيرة حوثية في قانية والجوف.

– 3 عيارات23 تم تدميرها.

– تدمير مخازن أسلحة واغتنام عشرات الأسلحة والمعدلات والرشاشات.

<