بعد أيام من اعدامه وصلبه.. تنظيم القاعدة يفجر مركزا طبيا كان الدكتور اليوسفي يعمل فيه .. شاهد المبنى قبل وبعد التفجير

فجر تنظيم القاعدة مركزاً طبياً في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء ، بعد أيام من إعدام طبيب يعمل في ذات المركز.

ونشر التنظيم مقطعًا مرئيًا يوثق فيه تفجير المركز الطبي، دون الإشارة إلى تفاصيل أكثر حول الحادث.

فيما نقلت وكالة (الأناضول) عن مصدر حقوقي قوله، أن المستوصف المستهدف كان يعمل فيه طبيب الأسنان مطهر اليوسفي، الذي أعدمه التنظيم قبل 10 أيام بتهمة التخابر والتجسس على التنظيم.

وأضاف المصدر، أن المبنى الذي تم تفجيره كان يرتاده عشرات المرضى يوميا. وكان التنظيم قد أعدم الطبيب مظهر اليوسفي الذي يعمل في ذات المركز قبل أيام، فيما قال عدد من أفراد أسرته إن التنظيم أعدمه بشكل وحشي بعد أن وجه له تهماً باطلة.

ونشر التنظيم مقطعاً مصوراً يظهر فيه الدكتور اليوسفي ويدلي باعترافات تحت التعذيب حول قيامه بالتجسس على عناصر التنظيم وزرع شرايح وممارسة أعمال لاأخلاقية داخل عيادته.

ودانت وزارة الصحة في الحكومة الشرعية بأشد العبارات الجريمة البشعة التي ارتكبتها عناصر القاعدة في البيضاء.

وقالت الوزارة في بيان لها إن "هذه الجريمة الوحشية التي طالت أحد العاملين الصحيين والذي يعمل منذ عشر سنوات ويشهد له المواطنون بالمهنية العالية، مدانة في كل الأعراف والقوانين والأديان.

<