هذا هو المصير النهائي للقيادي الانقلابي الحوثي الأكثر تواجداً في ميدان المعركة " ابو الحاكم " عقب َ الخلافات العاصفة بين صفوفهم

قفت ميليشيا الحوثي مؤخرا أحد أبرز قياداتها العسكرية والاستخباراتية بعد فشل معركة الجوف التي كان له الدور الأبرز في الاعداد لها. وقالت مصادر مقربة من ميليشيا الحوثي أن الميليشيا أوقفت القيادي الحوثي البارز أبو علي الحاكم على خلفية فشل مقاتلي الميليشيا في معركة الجوف. وبحسب المصادر فإن الحاكم يخضع لمسائلة ومحاكمة سرية داخل الميليشيا بعد تسرب أنباء عن تعمد الحاكم إفشال المعركة في ظل صراع دائم بين أجنحة الميليشيا. ويعتبر الحاكم من أبرز قيادات ميليشيا الحوثي العسكرية والاستخباراتية حيث قاد العديد من المعارك ويتقلد حاليا منصب رئيس هيئة الاستخبارات العامة التابعة للميليشيا الحوثية. وقد منيت ميليشيا الحوثي خسائر وهزائم نكراء في محافظة الجوف حيث قتل العشرات وأسر العشرات كما تم تدمير أسلحة وعتاد كبير تابع للميليشيا بالإضافة إلى تقدم كبير لقوات الجيش الوطني في المحافظة باتجاه مدينة الحزم. وقد ظهر الحاكم قبل أسابيع في محافظة الجوف حيث أعلنت الميليشيا حينها عن خطة حاسمة لاكمال السيطرة على الجوف والتقدم باتجاه مأرب الأمر الذي أصبح اليوم عكسيا.

<