شاهد.. وزير اتصالات الحوثي يعلن استقالته بسطر واحد

قدم "وزير الاتصالات وتقنية المعلومات" لدى الحوثيين استقالته، بعد إزاحته من رئاسة أكبر مؤسسة إيرادية تابعة للوزارة وتقليص صلاحياته.

 

 

و مسفر النمير من منصب وزير الاتصالات التابع للحوثيين بدون ان يذكر فيها اسباب استقالته. 

 

ورجحت مصادر مطلعة استقالة النمير إلى تجريده من كافة صلاحياته ومنحها لنائبه خاصة بعد ازاحته، من رئاسة مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية، قبل أسبوع، بتوجيهات من قيادات عليا بحكومة صنعاء، للمرة الأولى في تاريخ وزارة الاتصالات. 

 

ودللت المصادر على ذلك بأن الاستقالة جاءت بعد أيام من تسليم رئاسة مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية، لنائبه هاشم محمد هاشم الشامي، والذي لم يمر على تعيينه سوى خمسة أشهر منذ أواخر مارس الماضي.

 

وأسهم القرار الحوثي في سيطرة النائب على يمن موبايل وتيليمن ومعهد الاتصالات وغيرها من المكونات وفروعها في مختلف المحافظات، بينما تنحصر صلاحية الوزير على ديوان الوزارة التي ليس لها فروع في المحافظات، ولا يزيد كادرها عن 88 موظفاً، وتخضع للخدمة المدنية ووزارة المالية دون اي استقلالية تتميز بها مكونات قطاع الاتصالات الأخرى.

<