البيان رقم ( 1 ) يصدره الجيش اليمني في الأثناء عقب أنباء سقوط أهم المعسكرات في مأرب

أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي تحقيق قوات الجيش انتصارات وتقدمات ميدانية استراتيجية، عقب معارك تكبدت خلالها مليشيا الحوثي الانقلابية المتمردة، خسائر كبيرة، في مختلف الجبهات القتالية، خصوصا (جبهات محافظات الضالع وصنعاء، والبيضاء، والجوف، و مأرب).

وقال العميد مجلي في تصريح خاص لـموقع الجيش اليمني “سبتمبر نت” إن مليشيات الحوثي تلقت اليوم السبت هزيمة كبيرة بعد اختراق مواقع دفاعاته بنيران الجيش  والمقاومة الشعبية في “مريس” شمال مديرية قعطبة محافظة الضالع.

مضيفاً: “حرر الجيش عدد من المناطق والمرتفعات والهيئات الحاكمة، وأهمها قرية القهرة والزيلة ومواقع السبعة وموقع الدبابة ومريفدان وجبلي “ملزق” والخواو”، وموقع الخزان الاستراتيجي المتاخم لمنطقة سون القريبة من جبل ناصة الاستراتيجي، ومازالت المعارك مستمرة أمام انهيار وفرار المليشيات الحوثية”.

وأكد العميد مجلي أن الانتصارات والتقدمات مستمرة في منطقة “نجد العتق” في جبهة نهم بمحافظة صنعاء، وجبهتي “النضود والجدافر” بمحافظة الجوف، وكذلك جبهة قانية بمحافظة البيضاء وصرواح بمحافظة مأرب”.

وأوضح أن قوات الجيش استخدمت العمليات العسكرية الهجومية والدفاعية والأساليب التكتيكية من المناورة والمفاجأة والهجوم المباغت والكمائن والالتفاف والتطويق، التي من خلالها تحققت التقدمات والقضاء على التسللات وإلحاق خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات بالمليشيا المتمردة، وأسر عدد من عناصرها، واستعادة عدد  من الأسلحة والذخائر المنوعة.

ولفت العميد مجلي إلى أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية، شنت غارات جوية ناجحة، في الجبهات القتالية، أسفرت عن تدمير تحصينات ومخازن أسلحة وتعزيزات المليشيا الحوثية، مؤكداً أن المليشيا الحوثية المدعومة من إيران تعيش في حالة انهزام واستنزاف مستمر في ميدان المعركة.

وأفاد ناطق القوات المسلحة أن الجيش أسقط طائرتين مسيرة للمليشيا في مديرية نهم شرق محافظة صنعاء، وطائرة مسيرة في “الجدافر” محافظة الجوف، لافتا إلى أن المليشيا الحوثية مستمرة في نشر الأكاذيب والانتصارات الوهمية والحرب النفسية ومواصلة استهداف المدنيين والأعيان المدنية في محافظة مأرب والضالع والبيضاء والحديدة بالصواريخ والمقذوفات والطائرات المسيرة. وجاء هذا البيان الهام تزامناً مع أنباء أخبار نقلتها وسائل اعلام موالية للجماعة عن مصادر عسكرية، إن مسلحي الجماعة سيطروا على معسكر ماس الذي يعد من أهم المعسكرات الاستراتيجية الهامة المدافعة عن مدينة مأرب.

<