انكشاف المستور .. بلقيس الحداد تساوم عملاءها للتنازل عن كامل أموالهم، وهذا المقابل (تفاصيل حصرية)

تحصّل سياج بوست على معلومات حصرية حول مستجدات النزاع الذي يخوضه المساهمون في شركة الأسهم التي تتملكها بلقيس الحداد، والتي تقبع حالياً بأحد معتقلات جماعة الحوثيين في العاصمة صنعاء.

وتلقى سياج بوست رسائل من مساهمين في المشروع الوهمي، اتهمت فيها الحداد بمحاولة الاستيلاء على كافة أموال المساهمين، والتي تقدر بالمليارات.

وحول أحدث المستجدات قال أحمد الشرعي، وهو أحد المساهمين أن الحداد أوصلت رسالة للمساهمين مفادها أنه لا خيار سوى التنازل عن كافة أسهمهم وأموالهم بدون أي مقابل، واعتبار أن الأسهم أصبحت أسهم خاسر، بموجب عقد المساهمة الذي وقعه المساهمون.

ويتيح العقد لمالك الشركة، وهو في هذه الحالة بلقيس الحداد، التحلل من دفع أي تعويضات لأي مساهم مهما كانت حجم مساهمته، في حال تم إبلاغه بأن استثماره قد خسر، حيث ينص أحد بنود العقد بذلك.

مساهم آخر قال إنه تلقى ذات الرسالة من مندوبي الشركة، وأنه الآن في حالة انهيار نفسي كبيرة، خاصة ةوأنه باع معظم ما يملك أملاً في الحصول على دخل آمن وثابت من خلال شركات الأسهم.

وقال إن أحد المندوبين قال له خلال نقاش حاد جرى بينهما، إن جميع الأموال التي كانت بحوزة بلقيس الحداد قد تمت مصادرتها من قبل سلطات الحوثيين.

وتوجه سياج بوست باستفسار للخبير الاقتصادي محمد نعمان، حول ما طرحه المساهم، فقال إن ذلك هو الإجراء المتوقع من الجماعة الحوثية، والتي اعتادت تمويل حروبها من أموال الناس والبسطاء.

ولم يستبعد نعمان أن تكون الحداد هي واجهة لهامور حوثي، وأن ما يجري حالياً هو تكتيك لإخراج الحداد من المعتقل بذريعة أن المساهمين تنازلوا عن حقوقهم.

 

 

<