آخر كلمات قالها سجين يمني حافظ للقرآن قبل إعدامه بساعات

قالت مصادر محلية، اليوم الخميس، أنه تام إعدام سجين حافظ للقرآن الكريم ويقيم جامع السجن المركزي بمحافظة إب. و ذكرت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن السجين قضى خمسة عشر عاما وتم اعدامه اليوم، على خلفية قيامه بإطلاق نار أدى إلى عودة رصاصة من الأرض إلى شخص كان يقف بجانبه. ونوهت المصادر بأن السجين الذي ينتمي إلى مديرية السبرة، كان مقررا إعدامه أمس الاربعاء، و تأجل بسبب محاولات وساطة قبلية لاعتاقه، لكونه مربي وحافظ للقرآن. فيما كتب السجين عبدالكريم الع لقي، قبل ساعات من إعدامه " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أطلب العفو والمسامحة من الجميع ربما رفعت صوتي على أحد أو ظلمت أحد، أو أخطأت بحق أحد أو أسأت لأحد بقصد أو بغير قصد فوالله ما هي إلا إحدى الحسنيين، اما الموت أو الحياه نسأل الله الثبات والرضا والفرج.. ربما لا تروني بعد يومي هذا فاعلمو اني احبكم في الله و أوصيكم بتقوى الله و اني سامحتكم من أعماق قلبي". وتشهد المحافظة الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، انفلات أمني وجرائم جنائية تتكرر بشكل شبه يومي.

 

<