مليشيا الحوثي تسيطر على جبهة جديدة في مأرب وتتقدم ب3 مديريات

سيطرت مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، على جبهة الضيق شمال غرب المخدرة بمحافظة مأرب، شرقي صنعاء، وفق مصادر عسكرية وقبلية.

وقالت مصادر محلية، إن المليشيا الحوثية تمكنت من السيطرة على جبهة الضيق والتي تتبع إدارياً مديرية رغوان، وذلك بعد سيطرتها على جبهة المخدرة المطلة على الخط الاسفلتي المؤدي إلى مفرق الجوف والفرضة.

 

وأشارت المصادر إلى عملية نزوح كبيرة للأهالي من منطقة الضيق، حيث نزحت عشرات الأسر من قرى أم صياد وآل عوير والجمادرة والمحزام، مع اشتداد المعارك بين قوات الشرعية والحوثيين.

وأكدت أن مليشيا الحوثي تستميت للسيطرة على القرى الثلاث، لتتمكن من تثبيت مواقعها والتوسع باتجاه مناطق أخرى.

وفي منطقة الجدعان بمارب، تدور معارك عنيفة بين الجانبين، حيث فتحت المليشيا الحوثية جبهات حرب متعددة في المنطقة التي تضم مديريات رغوان ومدغل ومجزر.

وتدور المعارك على أطراف مديرية مجزر في المناطق المحاذية لفرضة نهم وبراقش وحدود هيلان والمخدرة.

وتمكنت ذراع إيران من التوغل في مديرية مدغل مع حدود جبل هيلان وسيطرت على منطقة السحيل وهى الخط الرابط بين الجدعان والجوف، كما سيطرت على 10 كم من مفرق هيلان بالقرب من كمب كعلان إلى نهاية سلسلة جبل هيلان وواصلت التقدم إلى قرب نقطة الشرطة العسكرية التابعة لسلطة مأرب.

ووفقاً للمصادر التي تحدثت إلى موقع “نيوزيمن”، من مأرب، فإن المعارك قطعت الطريق المؤدية بين المديريات الثلاث، حيث صار العبور إلى “رغوان ومدغل و مجزز” ومحافظة الجوف عن طريق الصحراء.

وفتحت مليشيا الحوثي جبهة قتال جديدة من مديرية رغوان بمأرب، من مناطق الجوة والجدافر واللسان والجفرة والتي تقع شرق مديرية مجزر المحاذية لمحافظة الجوف.

وفي منطقة الجفرة بحدود رغوان تمكنت المليشيا من السيطرة على منطقة مفتوحة، في حين تحاول الالتفاف على معسكر ماس والجبهات التي تحت سيطرة قوات الجيش الوطني في جبهة صلب وقطع خطوط الإمداد من الجهة الشمالية الشرقية وإسقاط العديد من المواقع.

<