الكل للبيع باستثناء 7.. رئيس برشلونة يحدد أسماء "الباقين"

لا تزال تبعات الهزيمة المهينة التي تعرض لها برشلونة الإسباني على يد بايرن ميونيخ الألماني، الجمعة، تزلزل أركان النادي الكتالوني، مما استدعى الإدارة للتدخل واتخاذ إجراءات عاجلة غير مسبوقة.

وخسر برشلونة 2-8 على يد الفريق البافاري في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بشكله المختصر، ليودع البطولة التي حصل على لقبها لآخر مرة عام 2015.

وكشفت تقارير صحفية أن إدارة برشلونة قررت بيع معظم لاعبي الفريق، من بينهم نجوم كبار وأسماء رنانة، خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وعندما سئل رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو عن صحة التقارير، حدد أسماء 7 لاعبين فقط "ليسوا للبيع" في إطار خطته لإعادة بناء الفريق، وفقا لتصريحاته لمحطة النادي التلفزيونية.

وقال بارتوميو: "من الذي ليس للبيع؟ ليو ميسي. هو يعلم ذلك. إنه أفضل لاعب في العالم".

وتابع: "نتحدث أيضا عن مارك أندري تير شتيغن، ونيلسون سيميدو، وفرانكي دي يونغ، وكليمو لانغلي، وعثمان ديمبلي، وأيضا أنطوان غريزمان".

ولم يكن النجم الشاب أنسو فاتي من بين من ذكرهم بارتوميو بالاسم، لكنه أكد في وقت سابق أن المهاجم الواعد لن يغادر "كامب نو".

والاثنين أقال برشلونة مديره الفني كيكي سيتين إثر الهزيمة المدوية، وتشير جميع الدلائل إلى تولي الهولندي رونالد كومان مهمة تدريب الفريق الذي دافع عن ألوانه لاعبا من 1989 إلى 1995.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قالت محطة راديو "كادينا سير" الإسبانية إن النادي يسير في اتجاه إجبار عدد من نجومه الكبار على الرحيل، فيما يهدد من يرفض هذا القرار بالاقتطاع من راتبه.

وتضم قائمة اللاعبين المطالبين بالرحيل عن برشلونة أسماء من العيار الثقيل، منها المهاجم لويس سواريز (33 عاما) والمدافع الأيسر جوردي ألبا (31 عاما) ولاعب الوسط إيفان راكيتيتش (32 عاما)، وهم 3 من أصحاب الرواتب الكبيرة في النادي.

 

<