وردنا الآن..قيادات عسكرية بالجيش تحسم خياراتها حيال التراجع عن الحسم في " أبين " ومصادر تكشف عن تطورات عسكرية وشيكة ستعيد صياغة موازين القوى بالجنوب !

اكدت مصادر مطلعة أن استمرار التصعيد العسكري من قبل الانتقالي في أبين يعزز الشكوك في إمكانية تنفيذه لاتفاق الرياض والانسحاب الطوعي من سوقطرة.

واشارت المصادر في تصريحات لـ" اليمني اليوم " الى أن قيادات عسكرية في قوات الجيش المتمركزة في أبين قررت رفض اي محاولة لاخراجها من المحافظة أو اعادة تمركزها باعتبار انها القوات الممثلة للحكومة الشرعية ولها الحق السيادي في الانتشار وتأمين عاصمة المحافظة والتمركز في اي مواقع ترى اهمية تواجدها فيها .

 

ولفتت المصادر الى أن الاعتقاد السائد بين القيادات العسكري ان خروج الميلشيا من أبين وسوقطرة لن يتم عبر اتفاق الرياض ولكن باستخدام القوة وفرض الحسم العسكري .

 

<